في حديث خاص مع موقع "الفن" قالت لنا الممثلة ​غريتا عون​ إنها تتابع حالياً دراستها لحيازة ماستر في إعداد الممثل، مشيرة الى انها منهمكة كثيراً في هذه الفترة بين حياتها العائلية والدراسة والتصوير والتعليم.

غريتا قالت لنا عن مسلسل "الحرام" الذي تصوره حالياً من إنتاج وإخراج ​إيلي معلوف​، والذي سيعرض قريباً عبر قناتَي LBCI وLDC :"المسلسل مشوّق وأتمنى أن ينال العمل إعجاب الناس، وهو يتضمن الكثير من الأحداث ويخلو من المماطلة والتكرار ، ويتناول مواضيع تطرح للمرة الأولى".

وأضافت :"ألعب في المسلسل دور مهندسة ديكور منفتحة تدعى لينا، وأنا ضيفة في المسلسل حيث أطل في 8 حلقات من بين 25 حلقة ، وأحببت الدور كونه يجسد شخصية ظريفة لا تشبه الناس بتفكيرها، وطريقة تصرفاتها تفاجئ، حتى برأيها ونظرتها للأمور".

وتابعت غريتا في حديثها معنا :"لينا تتعرف على مروان الذي يقوم بدوره الممثل إيلي شالوحي، وتتطور الأحداث بينهما"، وعبرت غريتا عن سعادتها الكبيرة بالعمل مع إيلي شالوحي حيث أنه من المهم جداً أن يريح الممثل الآخر، وأن يكون هناك إنسجام بينهما.

ويهم غريتا أن تطل هذه المرة بدور مختلف عن دوريها في مسلسلي "ياسمينة" و"سمرا"، ولفتت إلى أنه يهمها أنها في تعاونها الثاني مع إيلي معلوف ، أن يرى فيها الأخير كاراكتير مختلفاً ، وقالت عن معلوف :"هو يعطي كل ممثل حقه، ولا يميز بين الممثلين ويهمه أن يصل إحساس الممثل، ويعمل إيلي على تقطيع المشاهد ويهمه أن تصل بطريقة صحيحة، وهذا ما يولد عنصر التشويق ، وهو لا يرضى بأن يذهب مجهود الممثل سدى، إنه هادئ ويحترم الممثل، وكمنتج يعطي المسلسل حقه، ويدرك جيداً كيف يوصل العمل ويُبقي عنصر التشويق أساسياً ، سواء من خلال طريقة التصوير أو الموسيقى والتفاصيل".

وذكرت لنا غريتا أنها من خلال العمل مع إيلي معلوف تضمن العمل سواء من ناحية التسويق أو من ناحية صورتها كممثلة ، وقالت :"أعمل كثيراً على التفاصيل في دوري، وأعتمد على العفوية ، والبحث عن تفاصيل الشخصية هو الذي يعطيها هويتها، وهذا ما يجعل الكاراكتير مقنعاً أو لا".

وتبحث غريتا عما يقنعها حتى تتمكن من إقناع الناس، وتضع نفسها مكان الشخصية حتى تصل إلى النتيجة المطلوبة .

وتستمتع غريتا بالتصوير مستشهدة بذلك بأنها صورت مشهد الخطوبة وشعرت بأنه حقيقة ، وهذا الأمر يعكس على الشاشة.