أطلّت رئيسة تحرير موقع "الفن"، الإعلامية ​هلا المر​، مع الإعلامي ​نيكول داغر​، عبر ​راديو دلتا​.

تحدّثت المر في البداية عن المصالحة بين الدكتور ​سمير جعجع​ والعماد ​ميشال عون​، فأكدت أنها مع هذه المصالحة ولتكون بادرة خير للمصالحة الشاملة في ​لبنان​.

وعبّرت المر عن أسفها الشديد بسبب الذين يتهجمّون وينتقدون هذه المصالحة، معتبرة أن من يهاجم هذه المصالحة لا يريد للمسيحيين أن يتصالحوا.."يا عيب شوم هيدول ما بدُّن المسيحيي يتصالحوا..أنا بآمن بزياد بارود وشربل نحاس ، وأقترح فئة السياسي الشريف".

وعما لفتها فنياً سنة 2015، قالت المر :"لفتتني ​مسرحية مسرح الجريمة​ ل​بيتي توتل​، ولما لا تفتح فئة تكريمية للمسرح الغنائي فمثلاً هناك ​مسرحية بنت الجبل​، ولكن لا أعرف إذا سيتم التصويت للفنانة ألين لحود، كون المسرحية قديمة ل​سلوى القطريب​".

وشكرت المر داغر على الجائزة التكريمية التي نالتها السنة الماضية من راديو دلتا ، مؤكدة أنه "يجب تكريم الإعلاميين الذين كافحوا وناضلوا وتعبوا وأعطوا من حياتهم الكثير.. هناك إعلاميون قدامى يستحقون التكريم".

ولفتت المر الى أنه يجب أيضاً إدراج فئة للفيلم الديني ، فهناك الكثير من الأفلام الدينية التي تستحق التكريم والممثلون فيها لا يتقاضون أجراً مقابل مشاركتهم.. "الدين المسيحي دين محبة وليس للإستغلال والشهرة كما يفعل البعض، كما يجب تكريم المرنمين وذكرت منهم نادر خوري، جومانا مدور، غادة شبير، ورانيا يونس..".

وختمت المر حديثها بالقول :"أنا مع مكافئة كل شخص على مجهوده، ويجب أيضاً تكريم الفنانين الكبار أمثال ​ميشال تابت​ و​وفاء طربيه​".