إنه من دون شك البرنامج الشبابي الأبرز الذي يجذب ملايين الناس له وللمواهب الموجودة به في كل موسم.
ستار اكاديمي في موسمه الـ 11 انتهى بفوز اللبناني ​مروان يوسف​ بعد ان استطاع ان يجتاز المشوار من دون أن يكون في منطقة الخطر . ​هايدي موسى​ الموهبة الذهبية وصاحبة الصوت والحضور الجميل احتلت المرتبة الثانية ، أما ​نسيم رايسي​ من تونس الشاب الحساس والخلوق فكان الثالث ، و​محمد عباس​ صاحب الصوت الطربي احتل المرتبة الرابعة.
موقع الفن حضر البرايم النهائي وتابعنا كواليسه عن كثب ، حيث اكتظ المسرح بعدد هائل من الناس عدا عن الذين انتظروا مروان في جبيل وعن الناس التي بقيت في الخارج.


كانت الهتافات عالية جدا مشجعة لممثل لبنان مروان يوسف وفي كل مرة كان يُذكر اسمه كان يعلو الصراخ من كل حدب وصوب، وعلى الرغم من طلب بعض القيمين على ادارة المسرح تشجيع كل المشتركين على حد سواء ، إستمر التشجيع الأكبر من دون منازع لمروان.
الحضور الصحافي لم يكن كبيرا خصوصا من لبنان ، فلاحظنا غياب عدد كبير من زملائنا الذين نراهم في البرامج بشكل عام لاسيما في الحلقة النهائية ، فإقتصر الحضور على عدد قليل من الصحافيين.
11 موسماً من البرنامج اصبحت كفيلة للتأكيد أن فريق العمل اصبح محترفاً جداً بحيث لا نلاحظ تلبكاً ولا اخطاء مفاجئة تحتسب ، ولا مشاكل في التنظيم وهذه نقطة تحتسب لفريق العمل بالكامل.


نجم ستار أكاديمي في موسمه السابق محمد سراج تواجد ايضا ليشجع اصدقائه وتفاعل معهم طوال السهرة ورقص لهم من مكانه وشجّع وطنه مصر حاملاً علمها.

مروان كان مذهولا بالنتيجة وحين تم طرح الاسئلة عليه من قبل الصحافيين أجاد الأجوبة على الرغم من ذهوله وفرحته الكبرى ، فعبّر عن حماسه لملاقاة اهله في جبيل.


والدا مروان وشقيقه تواجدوا طبعا بالصفوف الامامية وكانت والدته بحالة توتر قبل النتيجة فطلبت من الجمهور أن يحضروا له العلم اللبناني أياً كانت النتيجة.

الدعم الذي تلقاه مروان من الشعب اللبناني لم يكن عاديا ، فنانون اعلاميون اذاعات وصحف على اختلاف انواعها تمنت ودعت للتصويت له وحملات الدعم لم تذهب سدى ، وعلى الرغم من محاولة الكثير من الناس اظهار ان هناك تلاعباً بالنتائج ، إلا ان مروان كان يستحق الفوز ولا يجوز كلما فاز لبناني أن نحاول اثبات أن ثمة تلاعبا.


النجمة المصرية شيرين أحيت البرايم بإحساسها المرهف وتنوعت اطلالاتها.

هيلدا خليفة الاناقة والتجدد والجاذبية والرصانة والمهنية اصبحت عموداً أساسياً من أعمدة هذا البرنامج وقد انتهت عبارات الاطراء عليها من كثرتها.

ومن النجوم الذين باركوا لمروان النجمة ​هيفا وهبي​ التي نشرت صورة له معلقة "ألف مبروك مروان يوسف فوزك بلقب ستار أكاديمي..لبنان".
جوزيف عطية​ الذي كان أول وآخر لبناني فاز باللقب قبل مروان بارك له ولوطنه لبنان بهذا الفوز.
رويدا عطية​ عبرت عن سعادتها بفوزه نظراً لصوته الجميل.
كذلك عدد من نجوم البرنامج مثل كنزة مرسلي ونينا عبد الملك وغيرهما.