وردتنا معلومات تفيد بأن هناك مؤامرة لإخراج المشترك اللبناني ​رافاييل جبور​ تستهدف وجوده في الاكاديمية وفي برنامج ستار اكاديمي الذي يتم عرضه عبر شاشتي lbci و cbc ،وبأن الادارة مصرة على اخراجه قبل النهائيات لحساب مصلحة طالب آخر وذلك بدعم مباشر من احدى اساتذة الاكاديمية، وعلمنا انه طلب من كل الاساتذة تسميته في الاسبوع الماضي وهكذا كان، الا ان معلمة المسرح ​بيتي توتل​ إنسحبت بهدف مقاطعة ما تبقى من البرنامج بسبب هذه التصرفات ولعدم قبولها بهذا القرار المجحف بحق البرنامج .
ولنتأكد من صحة المعلومات إتصل موقع الفن بمديرة ​شركة انديمول الشرق الاوسط​ السيدة ​لارا حداد​ التي اكدت لنا أن الموضوع لا صحة له على الاطلاق ،ولا يوجد اي مؤامرة او خلاف مع الممثلة بيتي توتل التي تتابع تقديم صفوفها كالمعتاد .

وأضافت :"الخبر غير صحيح بتاتاً ولا يوجد اي مؤامرة لا على رافاييل جبور ولا على غيره من الطلاب،بل على العكس رافاييل اكثر طالب محبوب والاساتذة يحبون شخصيته المحببة ولديه جمهور كبير في لبنان والخارج ، ولكن التسميات تأتي على الصوت وهو يعلم أن صوته هو أقل الاصوات الموجودة في هذه المرحلة ، وفي حال كان نومينيه هذا الاسبوع أيضا فأنا أفرح إذا أنقذه الجمهور كما أفرح عندما ينقذ غيره من الطلاب ، فنحن على مسافة واحدة من كل المشتركين في البرنامج وأستغرب كيف يطلقون هكذا أخبار، رافاييل محبوب ويأتيه التصويت من لبنان والمغرب ومن كافة الدول العربية ، ولكنه يعلم أنه اكثر طالب بحاجة لان يتابع دروسه لتحسين صوته، وأنا متأكدة من أنه ، عندما يخرج من البرنامج وأتمنى له البقاء للنهائيات ، سيحصد نجاحاً كبيراً نظراً لشخصيته المحببة لدى الجمهور".