تجربة ثالثة ، فيلم ثالث ، ونجاح جديد تسجله الممثلة ​ماغي بو غصن​ وزوجها المنتج ​جمال سنان​ عبر الفيلم اللبناني 100 % "السيدة الثانية"، يشاركها النجاح شريكها في العمل الممثل ​باسم مغنية​ ، الكاتبة ​كلوديا مرشليان​، والمخرج ​فيليب أسمر​ .
من حي فقير مليء بكل تناقضات الحياة تنطلق قصة "السيدة الثانية"، على صوت سميرة توفيق الذي ينبعث من منزل إمرأة كانت تمتهن الدعارة فأحيلت الى التقاعد من جهة ، وصوت صلوات إمرأة مسنة تنتظر نقلها مع زوجها المسن الى دار العجزة من جهة ثانية ، وصوت الشحرورة صباح الذي ينبعث من منزل ثالث من نفس الحي من جهة ثالثة .
"رضا وذهب" ثنائي جميل يذوب في الغرام كما في الفقر كما في الطموح ، حالهما حال كل ابناء الحي او الوطن لا فرق ، يصلان بالصدفة الى القصر الرئاسي لحماية الرئيس وزوجته فيعملان كدرع بشري لهما عبر تذوق الطعام قبل اطعامه للعائلة الحاكمة فيتقربان من ابن الرئيس الوحيد والحزين ومن السيدة الاولى فتخلق بينهم علاقة محبة تفتح لهم أبواباً على احتمالات الانفراج وعلى كل الاصعدة .

ومن هنا تنطلق أحداث الفيلم الذي يجمع كل المعاناة اللبنانية ويقدمها بقالب ساخر طريف مُبكٍ مضحك ، الامور تسير كما يخطط "رضا" و"ذهب" لصالح أهل الحي إلى أن تظهر "ألمازة" الشقيقة التوأم لـ"ذهب" والتي تهرب من حياة الفقر وتعمل "رقاصة" في أحد بارات بيروت فتقلب الامور رأساً على عقب ويطير حلم التغيير الذي لو حصل لما كنّا صدقنا اننا في لبنان ، في بلد ينتهي فيه كل حلم قبل ان يبدأ.

فيلم السيدة الثانية​ فيلم يستحق المشاهدة تمت صناعته بحرفية منتج وبخبرة كاتبة وبحنكة مخرج، وبوجود ممثلين ابطال كل في دوره، ماغي وباسم اثبتا انهما ثنائي ناجح ممكن ان يتكرر في اكثر من عمل كوميدي او درامي، ومفاجأة الفيلم تكمن في ماغي التي قدمت دور "الراقصة" بمهارة، جوزيف بو نصار استاذ في التمثيل، نهلا داوود يليق بها التمثيل والنجاح وتقمص اي دور بحرفية عالية ليس بغريب عنها، باميلا الكيك قدمت دور الام العزباء التي تطالب بجنسية لابنتها فكانت خير من مثل الدور، فؤاد يمين ظهر بشخصية جديدة عليه ونجح بأدائها، ختام اللحّام قدمت دور العاهرة المحالة على التقاعد بحنكة بخفة دم كبيرة، مارينال سركيس كوميديانية بإمتياز ، كذلك الامر بالنسبة لجهاد الأندري، جناح فاخوري، عمر ميقاتي، سهى قيقانو وبيار جماجيان فكل واحد منهم اجاد بتقديم دوره فبرع في ايصال الفكرة، والجدير ذكره ان شركة " ​Eagle Films​ " تعتمد على ممثلين محترفين وليس على هواة او كومبراس، وهذا ان دل على شيء فهو يدل على حرص الجهة المنتجة على نجاح اعمالها وايصال الفكرة كما يجب للوصول الى الهدف المطلوب.
"السيدة الثانية" هو ثالث فيلم سينمائي لبناني تنتجه شركة Eagle Films بعد فيلمي " Bebe" و"Vitamin" اللذين حققا نجاحاً كبيراً حيث تخطى الأول الـ 165 ألف مشاهد ، والثاني الـ 185 ألف مشاهد، واقامت الشركة المنتجة حفل اطلاقه مساء أمس الثلاثاء 15-12- 2015 في صالات سينيمول ضبية بحضور ابطال الفيلم ونخبة من أهل الصحافة والاعلام والتمثيل.

لمشاهدة ألبوم الصور كاملاً إضغط هنا .