تستعد ​النرويج​ لتخزين ​شحنتين من الحبوب​ في قبو "يوم القيامة" العام المقبل ، حيث يتم الإحتفاظ ببذور وتقاوي المحاصيل الزراعية العالمية، تحسباً لوقوع كارثة تقضي على المحاصيل الزراعية العالمية.


القبو الذي تديره منظمة "صندوق المحاصيل" يعتبر "القبو الإحتياطي للإحتياطي" ويتخذ من بون النرويجية مقراً له.
وقام باحثون بطلب هذه البذور ومنها عينات من القمح والشعير والمحاصيل الأخرى الصالحة للزراعة في المناطق القاحلة، لتعويض ما فقد من بنك للجينات قرب مدينة حلب السورية الذي دمر أثناء الحرب.