سجّلت إنطلاقة برنامج "​ديو المشاهير​" بنسخته الجديدة على شاشتَي mtv وmbc إنطلاقة قوية لا يمكن ان ينكرها احد، ولكن وبالرغم من نسبة المشاهدة التي يحظى بها لا يمكننا تجاهل العديد من النقاط التي تذكرنا بنسخاته العربية الثلاث السابقة التي أنتجتها المنتجة ​رولا سعد​ عبر شاشة lbci .

فالمنتجة ​جنان ملاط​ لم تستطع اخراج البرنامج من عباءة رولا سعد لدرجة ان التقليد واضح جداً في النسخة الجديدة، فمثلا رولا سعد استعانت بالشيف ​ريشار خوري​ الذي كان لوجوده نكهة لذيذة مجبولة بنكهات ووصفات شهية ولذيذة كما هي الحال مع وجود ​الشيف انطوان​ في النسخة الجديدة حيث يمزج غناءه بالوصفات الشهية ويحور بعض كلمات الاغاني التي يشارك في تقديمها فيستعين بأسماء المأكوات .

وكذلك هي الحال مع الفنان المصري إدوارد الذي يطل في كل حلقة بشخصية مختلفة مستعيناً بالاكسسوارات كما كان يفعل الممثل اللبناني الكوميدي ​ماريو باسيل​ الذي سبق وشارك في احدى النسخات السابقة من البرنامج عندما كان بعهدة lbci والمنتجة رولا سعد .

ملاحظة أخرى نوجهها للقيمين على النسخة الجديدة من البرنامج الذين استعانوا بأسماء مهضومة وتمتلك كاراكتير معيناً مثل الممثلة ​لورين قديح​ الغنوجة والمهضومة ايضاً وايضاً كما كانت تفعل رولا سعد ، وكل ذلك بهدف الابقاء على نسبة المشاهدة العالية ، وما دليل خروج الممثل السوري الرصين ​باسم ياخور​ على حساب ابقاء اصحاب الكاراكتير المهضوم مثل ​رولا شامية​ التي تسجل حضوراً لافتاً في البرنامج .

يبقى أن نشيد فعلياً بحضور الاعلامية ​انابيلا هلال​ التي اثبتت وجودها كإعلامية متميزة في البرنامج، فهي تتفاعل مع كل ما يحدث على مسرح البرنامج بطريقة جميلة جداً وعفوية وتلقائية، فهي وكما تبدو في البرنامج سريعة البديهة وحاضرة لتتفاعل ايجابياً مع كل المواقف التي تطرأ في الحلقة، طبعاً بالاضافة الى اخراج ​كميل طانيوس​ المميز..رأي خاص .