يبدو أن ابن ​سيمون كاول​ "اريك" حريص على السير على خطى والده الشهيرة في عالم التلفزيون والترفيه، بحيث قرر ان يعتلي منصة التحكيم في برنامج ​"إكس فاكتور"​.

فقد اخترق "اريك" (سنة و9 أشهر) ستديو البرنامج وجلس على كرسي لجنة التحكيم يراقب التحضيرات والتمارين مباشرة من المسرح.

وقد نشر كاول صورة لابنه على كرسي لجنة التحكيم وبدا سعيدا جداً بذلك ولعله إطمأن إلى خيارات ابنه وأمّن وجود وريث له يكمل هذه المسيرة الفنية.

ولكن ظهر اختلاف كبير بين الأب وابنه، ففي حين اختار سيمون ان يشاركه كرسي التحكيم "نيك"، "شيريل فيرنانديز" وريتا أورا، اختار اريك في الساعات القليلة التي امضاها على كرسي لجنة التحكيم أن يشاركه في هذه التجربة "دمية الدب" المفضلة لديه.