إنتهى المخرج السوري ​نجدت أنزور​ من تصوير مشاهد ​فيلم فانية وتتبدد​، تأليف ​هالة دياب​، وسيناريو ​ديانا كمال الدين​.

ويتحدث الفيلم عن الزمن المعاصر الذي تعيشه سوريا، وحالة الغليان السياسي المحيط بها، اضافة الى تسليط الضوء على تنظيم "داعش"، ودخوله ​مدينة داريا​ السورية، وارتكاب الكثير من المجازر.

أنزور برر اختياره لهذه البلدة بعدم توافر امكانات انتاجية ضخمة لتعمير مدينة لتصويرها، لذا وجب التوجه لما هو موجود على ارض الواقع، لذلك فإن اختيار منطقة "داريا" موضوع انتاجي بحت، اذ تتم عمليات التصوير الى جانب البراميل المتفجرة، وبجوار عمليات القتال.

وقال: "هناك تهديد قائم إينما كان وفي أي وقت، لكن المهم متابعة العمل من دون توقف".

الفيلم بطولة ​فايز قزق​، زيناتي قدسية، أمية ملص، حسام عيد، رنا شميس، علي بوشناق، ​بسام لطفي​، ​عبد الهادي الصباغ​، هناء نصور، ورباب مرهج.