يواصل المخرج ​سيف الدين سبيعي​ عمليات تصوير مشاهد المسلسل الاجتماعي "نبتدي منين الحكاية"، والعمل من تأليف المؤلف فادي قوشقجي، وإنتاج المؤسسة العامة للإنتاج السينمائي والتلفزيوني والمخصص للعرض في شهر رمضان من العام المقبل كباكورة إنتاجات المؤسسة لموسم 2016.

يرتكز العمل على محور أساسي يسلط الضوء على علاقة عاطفية تمتد على مدى خمسة عشر عام، ومحاور أخرى تدور على هامش العلاقة وما تسببه من تأثيرات على العلاقة العاطفية التي تؤول إلى الفشل في نهاية المطاف.

العمل يعتبر من مجموعة الأعمال الاجتماعية التي تستند إلى الواقع وما يدور به من قصص تشمل شتى المجالات، وأبرزها الجانب العاطفي الذي يتناوله العمل من خلال العلاقة العاطفية طويلة المدى.

ويعتبر العمل من باكورة أعمال الدراما السورية للموسم المقبل، ويضم نخبة من ألمع نجوم الدراما السورية، أبرزهم، ​غسان مسعود​، ​سلافة معمار​، ​جرجس جبارة​، غسان مسعود، يحيى بيازي، وغيرهم.

الفن، زار أحد مواقع تصوير العمل، وفي ظل امتناع المخرج سيف سبيعي عن الإدلاء بأي تصريح حول العمل لأية جهة إعلامية، كانت التصريحات التالية لأبرز نجوم العمل:

غسان مسعود (بشير)

يلعب في المسلسل دور "بشير"، وأشار إلى أهمية العمل معتبرا موضوعه من المواضيع الهامة التي تستحق أن تطرق الدراما بابها، واعتبر أن الجانب العاطفي يجب ألا يهمل أبدا في الدراما نتيجة تأثيره الشديد على أفراد المجتمع وفق قوله: " العمل يدخل في مجال الأعمال الاجتماعية التي حققت انتشارا هاما في الفترة الأخيرة، وبالنسبة لمضمون العمل، فهو من أبرز الأعمال الاجتماعية العاطفية إن صح التعبير، ألعب في المسلسل دور رجل في منتصف العقد السادس، اسمه بشير، مطلق، ويعمل مديرا في أحد فروع مصرف خاص، يعيش عديد العلاقات العاطفية التي تبوء كلها بالفشل، تتوالى العلاقات وتختلف النساء التي يرتبط بهن، لكن قلبه وعقله يبقى ميالا لعلاقته الأساسية التي تشكل المحور الأبرز في العمل".

وأشاد مسعود بسير العمل مع المخرج سيف سبيعي، معتبرا أنه من أقدر المخرجين في الفترة الحالية، مستندا إلى نجاحاته التي حققها في السابق كفنان ومخرج على حد سواء.

سلافة معمار ( ليال)

من جهتها أبدت سلافة معمار التي تلعب دور "ليال" إعجابها بالعمل، مشيرة إلى أهمية الدور الذي وصفته بأحد أهم أدوارها التي لعبتها خلال مسيرتها مع الدراما السورية: "العمل هام جدا من ناحية الأفكار، فالأفكار التي تطرح في العمل مستقاة من واقع معاش في المجتمع السوري خاصة والعربي على وجه العموم، وتعتبر القصة أو العلاقة التي يتناولها المسلسل من أكثر العلاقات انتشارا في الجانب العاطفي من حياة المواطنين.

أعجبت بالمسلسل وأحداثه منذ أن بدأت قراءة النص، ولم أتردد لحظة في التوقيع عليه"، وتحدثت عن دورها باختصار: "ألعب دور امرأة اسمها ليال، تعيش قصة حب مع رجل تستمر خمسة عشر عاما، تعاني كثيرا وتحاول أن تفعل شيئا لأجل حبها، لكن الواقع يفوقها كثيرا من ناحية القوة"، وعن مخرج العمل الذي كان زوجها في الماضي، أشادت معمار بخبرة سبيعي ومقدرته، معتبرة أن العمل معه يجري وسط جو جميل ورائع، وأن العلاقة السابقة لم تنعكس على الإطلاق على سير العمل.

وفاء موصللي

وفاء موصللي وافقت مسعود ومعمار بتقديرها لأهمية العمل، معتبرة أن الإكثار من هذا النوعية من الأعمال واجب على الدراما لما فيها من أفكار تتطلب الاهتمام بغاية تحليلها واكتشاف أسرارها، "العمل كتب بطريقة احترافية ويشمل العديد من الأحداث الهامة التي تدور في مجتمع مليء بالأسرار والخفايا، باتت الأعمال الاجتماعية مؤخرا تنال انتشارا واسعا نتيجة ملامستها لواقع، وهذا العنصر الأكثر أهمية في المسلسل، ألعب فيه دور امرأة أرملة تأخذ على عاتقها متابعة شؤون ابنها وابنتيها بعد وفاة زوجها، فتعمل على حل مشاكلهم الكثيرة التي ازدادت نتيجة غياب الأب، فتبدأ الأحداث بالتصاعد، لكنها لا توفر جهدا في سبيل راحة أبنائها وحل مشاكلهم".

وعن العمل مع المخرج سيف سبيعي، اعتبرت موصللي أن سيف يتعامل مع الممثلين بطريقة مميزة، تجعل الممثل مرتاحا وسعيدا، ما ينعكس على الجو العام للعمل، وعلى نجاحه في نهاية المطاف.

جلال شموط

أما شموط فتوقع أن يكون العمل أبرز مسلسل في الموسم المقبل، مستندا إلى النجاح الكبير الذي سيحققه نتيجة ما أسماه تكامل العناصر من التأليف إلى الإخراج إلى الممثلين، "العمل هام للغاية، وهو من نوعية الأعمال التي ينتظرها المتابع في كل موسم، حيث يتناول نبض الكثير من أبناء المجتمع، الذين يعيشون علاقات عاطفية تتقاطع في جوانب كثيرة مع قصة المسلسل الأساسية:" توافر العناصر وتكاملها سيححقان حتما نجاحا باهرا، وأعتقد أن يكون العمل الأبرز خلال الموسم المقبل".

وعن دوره أكد شموط أنه يلعب دورا مركبا يشتمل الكثير من الأحداث المتناقضة مع الواقع، فهو يلعب دور رجل مهم في البلاد، يشغله موضوع عيش ابنته مع شقيقة زوجته، بين رفضه للفكرة واصطدامه برغبة المحيط تدور الكثير من الأحداث التي تنتهي إلى توترات هامة".

وعن العمل مع المخرج تابع حديثه، "نعمل في جو ممتع مع المخرج القدير سيف، سيف من أبرز المخرجين في الفترة الحالية وكانت له تجارب مهمة جدا، ونجاحه جاء نتيجة طبيعة، فهو ابن فنان كبير جدا، وممثل منذ فترة طويلة، إضافة إلى خبرته التي اكتسبها في مجال الإخراج.

جرجس جبارة:

يقول جرجس إن شخصيته التي يؤديها (رباح) دعابية من جهة ومحبوبة برغم الجدية في جوانب معينة من جهة أخرى.
ويقول:" رباح شقيق ليال وهو الرجل الأكبر في العائلة ويكون محط حب الجميع ويسدي النصائح للكل، ويكون التهكم والدعابة الخفيفة سمة مميزة للشخصية".

ويتابع:" الشخصية طيبة وحازمة وممتدة على حلقات العمل الثلاثين، وفيها مفاجآت جميلة ومثيرة، وترقى هذه الشخصية لأن تكون من الشخصيات الرئيسية في العمل".

واعتبر العمل مع سيف سبيعي تجربة جديدة يثق بنجاحها بالنظر إلى تاريخ سيف مع الدراما كمخرج، بينما يصف أي مشاركة له في مسلسل من إنتاج القطاع العام بمثابة تكريم له:" القطاع العام بيتنا الاساس".