وجدت دراسة جديدة أن ​الحيوانات​ هي التي غيرت بشكل كبير من بيئة ما قبل التاريخ، وقال ​سايمون داروش​ أستاذ مساعد في ​جامعة فاندربيلت​ في الولايات المتحدة أن الناس لم يعترفوا من قبل أن ​الكائنات البيولوجية​ يمكن أيضا أن تدفع إلى الانقراض الجماعي.

وتم التوصل إلى تأكيد الفرضية القائلة بأنه الحيوانات المعقدة قادرة على تغيير بيئتها، وهذا ما أدى إلى اختفاء أنواع من الكائنات الأخرى.

وتجدر الاشارة إلى أن أول عملية انقراض جماعي حدثت للأرض كانت قبل 540 مليون سنة ، والسبب الذي كان يعتقده العلماء في السابق لهذا الانقراض هو تأثير وقوع نيزك عملاق أو بركان فائق الثورة.