خلال استضافته في ​برنامج كلام الناس​ مع الإعلامي ​مرسال غانم​، كشف الفنان ​زين العمر​ خلال حديثه عن سبب نزوله للتظاهر في ساحة رياض الصلح أنه من أجل المطالبة بتحقيق العدالة وقال :"وهذه المطالب سعينا لها منذ 15 سنة، وعندما توجهنا الى الساحة وضعنا النجومية خلفنا، لأن صوت الشعب هو صوت الله، والنجومية تسقط عند صوت الشعب أيضاً".


ولفت العمر الى أننا يجب ان نطالب بتغيير السلطة، لأننا حقاً اشتقنا الى أيام الراحل وديع الصافي وفرحة الصبوحة.
وأشار الى انه لا يؤمن الا بالمؤسسة العسكرية وهي آخر حقيقة موجودة في لبنان.

أما بالنسبة لإصابته، صرح بانه تلقى قنبلة دخانية أدت الى دخوله المستشفى، واضاف "هناك مندسون موجودون في الساحة، وكذلك فإن المندسين موجودين في وسائل الإعلام وعم يحاولو يضيعو الشباب".


وأكد أن كل شخص في الساحة هو مشروع شهيد، لافتاً الى ان ما عشناه خلال الحرب الأهلية التي مرت على لبنان لم يكن بهذه الصعوبة والبشاعة التي نعيشها اليوم، أبام الحرب كانت أرحم بكثير".