قالت عارضة الأزياء البريطانية ​كارا ديليفيني​ إنها اعتزلت مهنتها في عالم الموضة بعد إصابتها بالصدفية، مشيرةً إلى أنّ عرض الأزياء جعلها تشعر "فارغة" بعد فترة من الوقت.

وأضافت كارا: "عالم الأزياء لم يجعلني أتطوّر كإنسانة، ونسيت أنني ما زلت صغيرة.. شعرت وكأنني أكبر من سنّي الحقيقي".

كارا التي تبلغ من العمر 23 سنة بقيت عارضة أزياء لـ6 سنوات، ولكن ليس لديها الكثير لتقوله عن عالم الأزياء، فالقلق والتوتر الكبيرين جعلاها تصاب بالصدفية.

وأشارت كارا إلى أنّ القرار يعود لحالتها النفسية أيضاً، حيث قالت: "إنه أمر نفسي أيضاً، فعندما تكره صورتك وجسدك، تزداد الأمور صعوبةً أكثر فأكثر".

وتحدثت كارا عن إشمئزازها من طلب شركات الموضة والأزياء منها ومن باقي عارضات الأزياء الشابات بأن يقمن بوضعيات "مثيرة" أمام أعين الجميع والكاميرات.

جاء قرار كارا بإعتزالها كعارضة أزياء بعد دخولها عالم التمثيل في فيلم "Paper Towns".

كارا من العارضات الأكثر شهرةً في العالم، لقّبت بأفضل عارضة أزياء في بريطانيا سنة 2012، وإختيرت كسفيرة لدار "Burberry"، وإستطاعت كارا أن تلفت نظر كارل لاغرفيلد لتصبح المفضلة لديه، وإختيرت واختيرت كوجه إعلاني لمستحضرات ماكياج YSL.