بينما يقاسي آلام الفراق بعد رحيل زوجته، ليواجه الحياة بمفرده، يستهدفه عدد من شباب "الفريج" الذي يعيش فيه بمشاعر الغيرة التي تضاعف من معاناته، التي يتعرض في إحدى حلقاتها لمحاولة اغتيال!

هذه بعض ملامح الشخصية التي يجسدها الممثل الشاب ​شهاب جوهر​ في المسلسل التراثي "الليوان"، إذ أخبر "الراي" أنه منهمك حالياً في تصوير مشاهده، "حيث يجري العمل على قدم وساق في منطقة الوفرة، لتصوير المسلسل، حتى يكون جاهزاً للعرض في الموسم الرمضاني".

جوهر أردف: "أتميز بالطيبة والشجاعة، وبعد وفاة زوجتي تتغير حياتي، في حين تتقاطع شخصيتي مع صراعات يشعلها ضدي مجموعة من الشباب الذين يشاركونني السكن في الفريج، والذين يكنون لي مشاعر الغيرة والكراهية، إلى حد تعرضي لمحاولة اغتيال"، تاركاً للجمهور مهمة استكشاف بقية الأحداث لدى عرضها في رمضان المقبل.

وأكمل جوهر :"إن الليوان أول عمل تراثي أقدمه في الكويت خلال مشواري في الساحة على مدى سنوات طوال، ولكنني قدمت في دولة الإمارات الجزء الأول من مسلسل القياضة في أجواء تراثية أيضاً".

وفي ما يتعلق بجو التراث، والحنين إلى ماضي الأجداد والبيوت والفرجان وملامح المعيشة القديمة، أعرب جوهر عن فرحته بالمشاركة في مسلسل "الليوان" الذي يسلط الضوء على ماضي أجدادنا العريق، قائلا: "أولاً ليس هناك ما هو أروع من الماضي و"سوالف" الأولين الذين حفروا الصخر ليثبتوا وجودهم، وثانياً طالما تمنيت الظهور في عمل تراثي، وسعادتي كبيرة الآن بتحقق أمنيتي".

وواصل: "أطالب المعنيين في وزارة الإعلام وتلفزيون دولة الكويت، بأن يُدرجوا في خريطة الأعمال التي يقدمونها عدداً مناسباً من الأعمال التراثية، وجميل أن يكون لدينا في شهر رمضان المبارك وبقية الأشهر أعمال من هذا النوع".

ووصف "الليوان" بقوله "إن قصته مفعمة بالأحداث الدرامية الممزوجة بالطرافة، والعمل من تأليف عامرة الخزمي وإخراج أحمد دعيبس، وتمثيل إبراهيم الصلال وعبدالعزيز المسلم ولطيفة المجرن وعبدالإمام عبدالله وشوق ومحمد الشعيبي وآخرين".

شهاب جوهر لفت إلى أنه سيظهر في عملين تلفزيونيين آخرين - إلى جانب "الليوان" - في شهر رمضان الفضيل، وستُعرَض ثلاثتها على شاشة تلفزيون دولة الكويت، وهما «لك يوم» مع الفنانة هدى حسين، و"عيون الهقاوي"، وهو عمل أردني تراثي.