أبدت المخرجة المصرية ​إيناس الدغيدي​ تأييدها لترخيص بيوت الدعارة في مصر، لأنه سيعود بالنفع على المجتمع، بحسب قولها.

وأضافت "التصريح ببيوت الدعارة في مصر من شأنه أن يقلل من الغريزة لدى الشباب المكبوت، ومتأكدة أنه في صالح المجتمع".

وإستغربت الدغيدي الهجمة الشرسة على "آرائها بإباحة بيوت الدعارة، على الرغم أنها كانت موجودة في عهد الملك، وكذلك الأفلام المصرية لا يخلو منها الكباريهات ويأخذ الشاب الفتاة من هناك".