دمشق- علاء محمد

حول الأنباء التي تحدثت عن منع الرقابة في دمشق عرض مسلسل "​عناية مشددة​" الذي يلعب فيه دور بطولة مع المخرج أحمد ابراهيم الأحمد، أكد الممثل ​سليم صبري​ أنه لم يسمع بشيء رسمي من هذا القبيل، رافضا أن يكون هناك منع.

وقال صبري في تصريحات للفن إنه لا شيء في العمل يستدعي المنع:" من خلال ما قرأته، وكذلك في مجريات التصوير لم أشاهد شيئا يستحق المنع، وحتى الآن لا شيء رسميا حول ذلك".

ورأى أن مشكلة الرقابة ليست في النص والعرض، بل هي في تضارب المفاهيم بين جمهورين في سورية، جمهور مؤيد وجمهور معارض، في وقت يتناول المسلسل الحالة السورية الراهنة.

ويؤدي سليم صبري في عناية مشددة دور رجل يلعب على الحبلين بين طرفي الأزمة السورية، يكون مسيطرا ومدعيا سلطة لا وجود لها أإلا في شخصيته القوية.

وقال:" تارة أنزل على حاجز للمسلحين فأفرض واقعا بعلو صوتي كأن أبهدل الحاجز بعنف وأدعي بأنني ممن يمولونهم فيدب الخوف في قلوبهم، فأجتاز الحاجز دون تفتيش.. وتارة أنزل على حاجز عسكري للدولة فأطلب الضابط وأكلمه بلهجة رجل مخابرات فيخشاني ويسمح لي بالعبور دون أن يطلب هويتي".

وفي مشاريع جديدة له يشارك حاليا في تصوير مسلسل العراب مع المثنى صبح، على حين ينتظر أن ترده لوحات من المخرج عامر فهد للدخول في تصوير الجزء الجديد من بقعة ضوء.

وكان سليم صبري انتهى منذ قرابة العام من تصوير شخصيته في الجزء السابع من مسلسل باب الحارة مع المخرج عزام فوق العادة والذي سيعرض العام الحالي في شهر رمضان.