واحدة من أكثر وجوه الدراما السورية حسنا وجمالا ، ومن أكثرهن قدرة على التكيف مع أي دور يعرض عليها، ما سمح لها بالظهور بمظهر النجمة في وقت مبكر.

تشارك في ثلاثة أعمال وفي ثلاثة بلدان عربية، ما يجعلها تسافر وتتعب فتفقد متعة السفر، في وقت تحضر لإطلاق موقع إلكتروني يحمل اسمها ولا تحضر شيئا للزواج الذي ما زال مؤجلا حتى الآن.

إنها ​مديحة كنيفاتي​ نجمة الدراما السورية وحوار خاص لـ"الفن".

تتواجدين في مسلسلين عربيين مشتركين في وقت واحد.. ما الذي يعنيه ذلك لك؟

يعني الكثير وبخاصة عندما يكون الظرف قد فرض على الدراما السورية تصوير أعمال بعيدا عن البلد ، ويعني لي أيضا أنه ليس سهلا على الاطلاق ان تتنقل بين اكثر من دولة في أوقات متقاربة، لكنه في الوقت نفسه يعني لي ان الدراما السورية موجودة في سورية وخارج سورية وهذا انتصار حقيقي لها تحققه في ظروف استثنائية.

لنبدأ من ​مسلسل تشيللو​في بيروت.. ما الشخصية التي تظهرين فيها؟

مسلسل تشيللو رائع ، قصته أقرب للواقعية ويجتهد المخرج ​سامر برقاوي​ لتقريبه من فكر المتلقي العادي. شخصيتي فيه سهام التي تكون فتاة متمردة ومعترضة على كل شيء تواجهه بما في ذلك الزواج وأشياء اخرى تقترب تارة وتبتعد تارة عن المحور الاساسي في القصة، لكنها في النهاية شخصية مستقلة ولها حضورها القوي والمؤثر.

و​مسلسل فتنة زمانها​ في دبي؟

فتنة زمانها مسلسل كوميدي فكرته اكثر من رائعة والجميل اكثر هو وجود نجوم عرب فيه من اكثر من بلد كمصر ولبنان والخليج فضلا عن سورية، وكذلك اختيار المخرج ​عماد سيف الدين​ لثنائي كوميدي سوري متفاهم للقيام بدوري البطولة هما ​سامية الجزائري​ و​حسام تحسين بك​. كل هذا يوحي بأننا سنكون امام مسلسل في قمة الروعة والنجاح.

المسلسل يصور كله في منتجع.. ماذا من اضافات حول ذلك؟

هناك ايضاحات وليس اضافات فالمنتجع يكون مكانا تنزح اليه عائلة مدير المنتجع الذي يجسد شخصيته محمد الاحمد.. وبوصول العائلة كلها من سورية تبدأ فصول الاثارة والكوميديا وبخاصة من قبل النجمة سامية الجزائري التي تكون هي فتنة زمانها.

وماذا عن شخصيتك في العمل؟

أؤدي دور سكرتيرة المدير وحيد "محمد الاحمد" وتتصل الامور في النهاية الى الزواج لكن في خضم فصول من الاثارة والضحك وبخاصة من لحظة وصول أمه وزوجها "سامية الجزائري وحسام تحسين بك" الى المنتجع والتفاعل الذي يحصل مع نزلاء المنتجع من اشخاص ينتمون الى اكثر من بلد عربي.

تنوع الجنسيات في هذا العمل ماذا يعني بالنسبة لك؟

ليس التنوع في الجنسيات وحده المثير بل نوعية النجوم والاسماء الحاضرة لها وقع كبير مثل النجم المصري احمد راتب والنجمة مادلين طبر وغيرهما. العمل مبشر بصورة لائقة عن الاعمال العربية المشتركة وأنا متفائلة به.

إذا اضفنا مسلسل فارس وخمس عوانس، تكونين امام ثلاثة مخرجين في وقت واحد.. كيف تنظرين للأمر؟

الأمر جيد ومشجع والمخرجون الثلاثة سوريون وأعرفهم واعرف ما الذي يطلبونه من الممثل، كما ان الاعمال الثلاثة سورية وهذا شيء جميل ومطلوب بالنسبة بأي ممثل ان يعمل في دراما بلده.

ومسألة التنقل بين ثلاثة بلدان عربية في فترة زمنية قصيرة أليس مربكا؟

في الحقيقة متعب ويشتت الذهن احيانا لكن للقدرة على التنسيق والخبرة التي اكتسبتها في السنوات السابقة جعلت الامور أسهل نوعا ما، وعموما لا غنى عن اي مسلسل من المسلسلات الثلاثة ولا عن اي بلد من البلدان الثلاثة التي يتم التصوير فيها للأعمال الثلاثة.

هل ما زلت بعد هذه التنقلات من هواة السفر أم اصابك شيء من الملل لكثرته؟

السفر جميل وأنا أحبه لكن عندما يكون ملزماً يصبح متعباً، وفي الفترة السابقة والحالية لم اسافر الا للعمل، فانتفى عامل البهجة في الرحلات والسفر.

ألم تسافري للسياحة في السنوات الأربع الاخيرة؟

بكل اسف لا. كل سفراتي كانت بقصد المشاركة في الدراما إما في لبنان او في الخليج، وأعترف بأنني مشتاقة للتنفس والسياحة بعيدا عن مواعيد التصوير.

هل جهزت برنامجا سياحيا للصيف المقبل؟

بصراحة لا، لكن على مستوى السياحة الداخلية في سورية سأنتهز الفرصة بعد انتهاء مشاريعي للموسم الحالي للسفر إلى مدينة اللاذقية في الساحل السوري وهناك لي الكثير من الأصدقاء والأقرباء.

والزواج متى ستفرجين عنه وقد طال احتباسه؟

في الفترة الماضية لم افكر بالامر وفي الفترة الحالية لا شيء يلوح في الافق، وأؤمن بأنه يأتي قسمة ونصيب وبدون تحضيرات له، لكنني لا اتوقع ان يطول الزمن حتى اكون متزوجة وإن كنت عاجزة عن تحديد موعد معين له.

هل لنا ان نتوقع ذلك في هذا العام ؟

لا اعتقد ، فالتركيز في العام الحالي سيكون على العمل فقط. ربما العام المقبل يكون مناسبا للزواج وربما العام الذي بعده.

هل ما زلت تتواصلين مع الناس على مواقع التواصل؟

ليس دائما ودخولي العالم الافتراضي قليل لكنني أستعد لمشروع انشاء موقع الكتروني يحمل اسمي سيكون موعده قريبا وبعد الانتهاء من تصوير مشاريعي للعام الحالي.

وهل يحتاج اطلاق موقع الكتروني لوقت حتى يصبح واقعا؟

بالنسبة لي يحتاج ذلك والسبب أنني أفكر بإطلاقه ضمن حفل خاص سأدعو إليه أصدقاء لي في الوسط وفي المجتمع وإعلاميين، وهذا الحفل يحتاج إلى فراغ الأمر الذي لن أحصل عليه الا بانتهاء المشاريع.