بعدما تربت تحت أنظار الأميركيين في سلسلة تلفزيون الواقع Keeping Up With the Kardashians، ​كيندل جينر​ أمضت معظم حياتها تقريباً أمام عدسات الكاميرا في البرنامج وكذلك كعارضة أزياء تتجول على منصات العرض إضافة إلى قيامها بجلسات تصوير لصالح مجلات الموضة.
ولكن آخر جلسة تصوير قامت بها كيندل كانت لصالح ​مجلة GQ​، حيث ظهرت على غلافها ببيكيني أبيض مثير ، ونشرت المجلة صورة لها أيضاً نصف عارية وقد غطت صدرها بيديها.
العارضة البالغة من العمر 19 عاماً صرحت للمجلة قائلة :"لم أمتهن عرض الأزياء لأنني أردت أن أثبت شيئاً معيناً، ولكن هذه هي المهنة التي لطالما أردتها وإلا ماذا سأعمل غير ذلك؟ كنت سأذهب إلى المدرسة وأنال شهادة لأستطيع أن أعمل،ـ لكن العمل كان موجوداً أصلاً".
وأعلنت أيضاً أنها أجبرت أن تكون أمام الكاميرات التي وجدتها في منزلهم منذ كان عمرها 10 سنوات.(ترجمة الفن)