إشتكت الفنانة ​أصالة​ من الشتائم التي تعرضت لها عند دخولها الى عالم التواصل الإجتماعي، حيث اشارت الى أنها تسامح من شتمها لأن مشكلته ليست معها بل مشكلته مع نفسه، وكتبت أصالة عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي التالي:

"أتفق مع البعض وأختلف مع آخرين ومعلق قلبي ببعض الناس ونفرت من بعضهم وأهتم جدا. ببعض الناس وأقصر مع بعضهم وأتجاهل البعض".

"وأعلم أنَّ لي في نفوس البشر واحده من كل ماذكرت فمنهم من أحبني ومنهم من نَفَر مني ومن اتفق معي ومن اختلف ومن اهتم بي ومن تجاهلني ومن قصّر معي".

"هذه هي الحياة وهكذا هم البشر ولا أريد أكثر مما أنا به فقد فضَّل الله عليّ بالتأثير في نفوس البعض لأنعم بمحبة واهتمام وحظ لم أكن لأحلم بهم".

"أعانك الله وطني الغالي وأعان الجميع هناك أهلي وأحبتي ومن اختلف معي وليس لنا إلا الدعاء لأن الحل بيد الله ولا أحد سواه".

"تعودت في أغلب الأوقات على المديح والمحبه والدلع وأصبحت أشعر بمسؤوليه تجاه هذه المشاعر فأعمل جاهده لأستحق كل ذلك وتخيلت بأن الدنيا كلها هكذا".

"وبالغلط دخلت بتويتر على حدا مختلف معي أو بالأصح أنا نافره منه( والأصح منها) ويالطيف شو لقيت ناس قاسيه عليي بس ليش كل هالقسوه والله مابعرف".

"عموماً لخبطتني الحكايه شوي خصوصاً شتايم الوالده الله يهديهم وقلت لحالي ماشي الحال وبتوقع بشي يوم يصير مشكله لأصابعهم اللي قادره تكتب هيك".

"التهذيب مو يعني كيف بنكون بالرواق التهذيب كيف بنعبر بالإختلاف".

"تصبحوا على خير وأنا منيحه ومو زعلانه من هالبعض ومسامحه لأنه مشكلتهم مع نفسهم مو معي ... أحلام سعيده وبكره أحلى".