تحدثت الممثلة السورية ​روزينا لاذقاني​ عن مشاركتها في ​مسلسل بإنتظار الياسمين​، حيث قالت إنه "مسلسل اجتماعي معاصر أجسد فيه دور فتاة تدعى هيفاء الابنة الصغرى لأسرة أبو سليم، التي تعرضت مرغمة لأن تترك منزلها وتهاجر من مدينتها نظرا للظروف التي تمر بها سورية، وكانت الحديقة هي البيت الذي نزح إليه أهلي مع عشرات الأسر السورية، وكانت هيفاء محور حياة عائلة أبو سليم نظراً لقوة شخصيتها، ولكن حدث أن رأتها سيدة كانت تجلس في الحديقة للنزهة فتعرفت عليها وعرضت عليها أن تكون خطيبة ابنها، ولن أزيد سأترك باقي القصة للمشاهد كي يكون متشوقا لمعرفة النهاية".

وعن أدوار البطولة، أشارت لاذقاني خلال مقابلة مع ​جريدة الأنباء الكويتية​، الى أنه "حقيقة عرض أحد المخرجين أن أكون البطلة في أحد المسلسلات المهمة، لكنني اعتذرت ومازلت أزرع، وعندما أزرع علي أن أزرع الجيد لأحصل النجاح، بمعنى لا أحب الإقدام على أي عمل إلا من خلال دراسة معمقة، ومازال الوقت مبكراً للإقدام على هذه الخطوة".