حلّ الكاتب والمخرج ​شربل خليل​ ضيفًا على برنامج "العمر مشوار" الذي يقدّمه الزميل ​عماد عبيد​ عبر إذاعة لبنان الثقافة.

في البداية سأل عبيد ضيفه إن كان اسم "شربل خليل" اصبح يشكّل له عقدة، فضحك شربل وقال:" أكيد كلاّ على الرغم من أنّ بعض الصحافيين يتقصّدون ذكر هذا الاسم ويستغلّون الحادثة لتسجيل موقفٍ مني أنا حتّى أنّ أحد المواقع الالكترونيّة بعد قرار القاضي جرمانوس الظّني باعدام الأشخاص الستّة ذكروا الخبر ووضعوا صورتي أنا. وطبعًا رفعت دعوى".

شربل عنوَن مشوار عمره بالـ "حلو كتير"، وتذكّر طفولته في حراجل حيث كان يجمع الحيّات، ويجمع أولاد الحي والجيران ليعرض مسرحيّاته شرط أن يدفعوا ثمنَ الحضور. وأكّد حبّه لأهل حراجل على الرغم من أنّه لا يسكن في بلدته (لأنّه لم يجد أرضًا كي يبني بيتًا له) لذلك بنى وسكن في ميروبا وقال: "أهل حراجل يفضّلون مصلحة العائلة على مصلحة الضّيعة ولكن الجيل اليوم والشباب يحاولون كسر هذه النّظرة ".

عن عائلته الصّغيرة تحدّث وقال انه خسر والده وشقيقته وما زال الجرح موجودًا، وتذكّر كيف اختار اختصاصه ووالداه رفضا الفكرة وأوّل عمل مسرحي له كم لاقى صدًى إيجابيًّا. وعندما دمعت عينا شربل قال: أكيد هوّي راضي عنّي محلّ ما هوّي!

تحدّث شربل عن البرامج الكوميديّة اليوم وقال: " قبلي كان يوجد كوميديا ولكنّي خلقت نهجًا جديدًا في الكوميديا اللبنانيّة وبعدي كرّت السّبحة ولكن بفرق انّ الأصل لم يعتد القدح والذمّ".

وعند سؤال د. عماد عن دور الرّقابة قال شربل: " البرامج لا تُعرض على الرقابة والدعاوى تأتي بعد العرض وتُحاسب المحطّة، واعترف أنّ الشيخ بيار الضاهر والنائب مروان حمادة خلّصاه أكثر من مرّة! وعن التكرار قال شربل:" لم أدخل بالروتين ولديّ أفكار لبرامج جديدة ولم أعطِ كلّ ما عندي! ولو وقعت بالروتين لما قبلت ببرامجي الـLBCوما زلت أحصد نسبة مشاهدة عالية".

وعن دعاوى القوّات اللبنانيّة عليه قال: " ما زالت قائمة، على الرغمّ من أنّه حدث تواصل بينه وبين النائب ستريدا جعجع، على أمل أن تكون هناك حلحلة من قِبَل سمير جعجع ولكني أنا لا أطلب ذلك".

فقرة نعم أو لا:

سيّارتكFumee، لماذا؟ لأهرّب بها وضحك!

أنت اليوم مهدّد ؟ نعم

أخذت كلّ أموالك من شركةPAC؟ كلاّ

ستبقى على شاشةLBC؟ نعم

ستعود إلى البرامج الإذاعيّة؟ كلاّ

ما زال الجنرال عون السياسي الأفضل اليوم؟ نعم مع بعض التراجع

ستترشّح على الانتخابات النيابيّة؟ لا

قضاء كسروان مقصود اليوم إعلاميًّا؟ نعم

أنت مع سلاح حزب الله؟ نعم

السياسيون "يبرطلون" الاعلاميين والمخرجين والكتّاب؟ نعم

تؤمن بالتقمّص؟ لا

سأكون ضيف عادل كرم ببرنامجه "هيدا حكي"؟ لا

مع الزواج المدني؟ شوي

تلفزيون لبنان سيعود المحطّة الأولى؟ كلاّ

شربل فصّل أجوبته واعتبر أنّه مهدّد اليوم من "داعش" وقد وصله أكثر من 300 تهديد، وعن أمواله ذكر أنّه يطالب الأمير الوليد بن طلال بحوالى المليون دولار ولا أحد يعالج هذه الأزمة وحاول التواصل مع السيّدة ليلى الصلح حمادة ولكن كلّ المحاولات باءت بالفشل لأنّهم يتعاملون بفوقيّة ويحبّون تحقير الغير! وعن عادل كرم قال شربل: "منّو مهضوم ولا يُضحكني! ومع الـMTVهناك مشكلة كبيرة!"ز

الممثّل كلود خليل والفنّان إيلي مسعد فاجآ الكاتب والمخرج شربل خليل وتحدّثا عن تواضع شربل وحضوره وصراحته وختم شربل "العمر مشوار" بالحديث عن عائلته الصّغيرة وقال: "أخاف عليها كثيرة وهي خطّ أحمر عندي، وعندما سأله د. عماد إن يخاف أن يجد المهدّدون منفذًا لتهديدهم بعائلته أجاب شربل: أخذنا تدابير والحماية تبقى من الله!".

بعد "دمى قراطيّة" و"بسمات وطن" وعد شربل ببرنامج جديد من حيث التنفيذ والاخراج والفكرة غير المستوردة.

في الختام تذكّر شربل كلام الموسيقار زياد رحباني عندما قال في التسعينيات: "مَن يحمي شربل خليل؟ وكيف يتجرّأ أن يقول ما يقوله؟"؟. وختم ليقول: "لا أحد يحميني ويغطّيني إلا حريّتي وإيماني!".