أكد مقربون من الفنانة المصرية شادية، أنها بخير وهي حاليا في منزلها، خصوصا أن حالتها الصحية لم تستدع البقاء في المستشفى، إثر سقوطها في حمام شقتها، وتعرضها لبعض الكدمات البسيطة في الذراع والقدم.

وقال المصدر لصحيفة "الراي" الكويتية إن شادية أصرت على العودة إلى منزلها بعد أن أكد لها طبيب مستشفى منطقة المهندسين في الجيزة أن الحادثة بسيطة، لافتين إلى انها تكره جو المستشفيات، ولا تحب التواجد فيه.

وتجدر الاشارة إلى أنه يوجد مع الفنانة القديرة من يرعاها بمنزلها، وكل عائلتها تزورها باستمرار.

وكشف المقربون من شادية أنها أصيبت بحالة من الحزن والاكتئاب خلال الأيام الماضية، بعد أن سمعت بخبر وفاة سيدة الشاشة العربية ​فاتن حمامة​، والتي كانت تمثل لها الصداقة والحب. وذكروا أن شادية الرغم مما شعرت به من حزن لرحيل فاتن حمامة ، قالت "إنها في مكان أفضل، وكلنا هنموت..".