دمشق- حسام لبش

دخل الممثل ​عبد الهادي الصباغ​ في تصوير مشاهده مع المخرج ​رامي حنا​ في مسلسل " غدا نلتقي" كثاني عمل له في الدراما السورية للموسم الحالي.


وفي تصريحات خاصة بالفن أكد الصباغ أنه دخل في تصوير مشاهده في " غدا نلتقي" يوم الاثنين الماضي، معبرا عن ارتياحه لتصوير العمل في بيروت كي لا يتضارب مع مسلسل آخر يصوره في العاصمة اللبنانية أيضا.
وأضاف:" فإضافة إلى مسلسل غدا نلتقي، ما زلت أصور في مسلسل علاقات خاصة في بيروت أيضا، مع المخرجة رشا شربتجي، وبالتالي فإن تصوير العملين في مكان واحد مريح جدا".
وحول تأخره في مشاهده في علاقات خاصة قال:" الحالة الصحية التي طرأت سلبيا قبل فترة أجّلت تصويري لمشاهدي في علاقات خاصة، وبالتالي تأخرت حتى الآن، ولولا الظرف الصحي لكنت انتهيت من مشاهدي منذ فترة".


إلى ذلك لا يرى الصباغ أي مشكلة في تصوير الأعمال السورية في بيروت، بل يجدها فرصة لتلاقي نجوم الدراما السورية ممن يقيمون خارج سورية وظروفهم لا تسمح لهم بزيارة دمشق حاليا، مع الفنانين المقيمين في سورية ويسهل عليهم السفر إلى بيروت للعمل، على حد تعبيره.
ويقرأ عبد الهادي الصباغ نصوصاً عديدة لمشاريع جديدة في الدراما السورية لكنه لم يكشف عن شيء منها منتظرا أن تتبلور الصورة النهائية لما يقرأه حاليا.