ذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية، أن أميليا الفتاة الصغيرة تُعرف بأنها تهمس للحيوانات، وتحبهم، وتقضي معظم وقتها معهم، وصرحت بأنها لا تستطيع أن تتركهم، ولا تفكر في ذلك.

اسمها ​أميليا فورمان​، تبلغ من العمر 15 عاماً، من ولاية نيوجيرسي الأميركية، غالباً ما تلتقط الصور متخذة وضع التصوير المثالي مع حيوانات غريبة منذ أن كانت في الثالثة من عمرها.

وجمعت الفتاة صور 12 عاماً معاً في كتاب واحد اسمه "أميليا والحيوان".

كانت البداية مع مشروع والدتها روبن شوارتز في عام 2004، التابع لشركة ناشيونال جرافيك، رأت الأم بأن ابنتها خجولة، ففكرت بأنها يمكن أن تحظى برفقة طيبة مع الزرافات وحيوانات أخرى.

تقول والدتها إنها تتعامل مع ​الحيوانات​ بطبيعية، وكأنها تتحدث إلى إنسان.