ضمن حلقة جديدة من ​برنامج أندريه والعيد​، الذي يعرض عبر أثير إذاعة ​راديو سترايك​، إستقبل الإعلامي ​أندريه داغر​، الممثلة ​آن ماري سلامة​، والممثلة والإعلامية ​رانيا سلوان​.

في البداية تحدث داغر مع سلامة، حيث كشفت أنه كان من المفترض أن تشارك في مسلسل ​عشق النساء​ في دور إبنة الممثلة ورد الخال، ولكن الدور أسند في الاخر الى الممثلة جوي خوري.

كما قالت إنه تم إسناد دور لها في مسلسل ​علاقات خاصة​، ولكن بعد الإنتهاء من كتابة المسلسل وبدء التصوير تمت غربلة أسماء كثيرة ولم اعد من ضمن فريق عمل المسلسل.

وأشارت سلامة الى أن هناك عملاً جديداً ومهماً تتحضّر له قريباً، ولن تفصح عن تفاصيله الان حتى يبصر النور.

من جهتها، أبدت سلوان سعادتها بنجاح مسلسل عشق النساء، وقالت إنه "حقق نجاحاً كبيراً في الدراما اللبنانية، والناس تأثرت كثيراً بأحداث المسلسل".

وعن برنامجها "Face Tv" الذي كان يعرض عبر قناة OTV، أشارت سلوان الى أن سبب توقف البرنامج يعود الى نقص التمويل وأن القناة تعاني من مشاكل إنتاجية.

وأضافت أن البرنامج حقق نسبة مشاهدة عالية وقد وصلتني أصداء إيجابية.. "كل الحلقة كانت تعمل بلبلة".

كما تحدث داغر مع مدير تحرير مجلة الجرس، الصحافي علاء مرعب، الذي أكد أن الخلاف الذي حدث مع الإعلامي طوني بارود كان على خلفية أن مجلة الجرس، هي أول من كشفت خبر إنفصال طوني بارود وكريستينا صوايا.

واكد مرعب أن المصالحة تمت بينه وبين الممثلة نادين الراسي، كما تحدث مع داغر عن أجواء الأعياد خصوصاً عيد البربارة ووجّه معايدة لجميع اللبنانيين.