اعتبر الجمهور أن مشهد السرير الذي قدّمته الممثلة المصرية "داليا ابراهيم" في فيلم "كلمني شكرا""، واكدّت أن أهلها وافقوا أهلها وعائلتها قبل تصوير المشهد في السرير.وقد أشارت الى أن المشهد لم يكن على مستوى الجرأة لم يكن كبيرا" أو مبتذلا".ودعت جمهورها الى مشاهدة الفيلم قبل الحكم،ورغم تحفظها على المشهد في البداية الا انها ليست نادمة عليه.يذكر أن هذا الفيلم هو التجربة السينمائية الأولى ل"داليا".