التقطت عدسات كاميرات الباباراتزي صوراً للنجم ​كينان أميرزالي أوغلو​ المعروف في الوطن العربي بإيزيل في منطقة تقسيم .

وقضىى كينان ليلته مع الأصدقاء في أحد المطاعم وخرج من الباب الخلفي لكن فوجئ بوجود الصحافيين والمصورين عند الساعة الرابعة فجراً.

فتوجه كينان نحو سيارته الي ركنه على بعد شارعين من المكان وقال للصحافيين :"ما هذه الأعين التي تمتلكونها ، ستصورونني حتى اصل إلى البيت ؟لن تغادروا أليس كذلك؟!".