هي نجمة مصر الأولى، أسطورة في التمثيل أبدعت بأداء أجمل وأصعب الادوار.
اسمها يرتبط تلقائياً بالنجومية ولا يمكن أن نقول مصر إلا ونستذكر إطلالتها وجمالها وضحكتها.
هي ​نبيلة عبيد​ التي تتحضر لخوض تجربة جديدة في حياتها حيث انها تترأس لجنة تحكيم برنامج اكتشاف مواهب تمثيلية نسائية في برنامج جديد هو "​نجمة العرب​" والذي سيعرض أوائل السنة المقبلة على قناتي lbc و روتانا مصرية.


وبعد أن زارت دبي وصلت نبيلة عبيد أمس الى بيروت لمتابعة رحلتها في اكتشاف المواهب الشابة واجتمعت بأهل الصحافة والإعلام للتحدث بكل ما يتعلق بهذا البرنامج الذي يقدمه ​بلال العربي​ ويعدّه الإعلامي ​بلال لبّان​ ويشاركها في لجنة التحكيم في مصر الممثلان، المصري ​سمير صبري​ والسوري ​سلوم حداد​. و في لبنان، الممثلة الكبيرة ​تقلا شمعون​ والمخرج السوري ​سامر البرقاوي​.


موقع الفن كان حاضراً بالمؤتمر الصحافي الذي تحدثت خلاله نبيلة عبيد مع الاعلاميين بصراحة وشفافية وطغت عليه العفوية فكانت الجلسة "من القلب للقلب".


واكدت عبيد أن هدف البرنامج الجديد هو البحث عن موهبة شابة ومساعدتها على تحقيق حلمها كما تم مساعدتها حين كانت صغيرة "فكل شخص يحتاج دعماً للوصول الى ما يريد" واعتبرت أن الأمر ليس سهلا بل صعب أن تجد شخصاً موهوباً وتعلمه وتعمل على ايصاله للجمهور.


واشارت الى أنهم يبحثون عن مواهب في العالم العربي وكل فتاة تتقدم للبرنامج وتمثل دوراً بلهجتها الأم "والأهم هي الموهبة".


وشددت عبيد على أنها لن تسمح بتقديم سيرة حياتها بمسلسل درامي لأنها تعتبر أن كل التجارب التي قامت بتمثيل حياة النجمات كانت فاشلة باستثناء "أم كلثوم وأسمهان" و"يجب أن تأخذ الفنانة العناصر الايجابية والسلبية من حياة الشخصية التي تقدمها وكل واحد عنده السالب والموجب وكلنا كده فأنا مش حابة تتقدم قصة حياتي ولكن بهذا البرنامج نعرض مراحل من حياتي الفنية وأبرز ما قمت به".


وأضافت عبيد أن لا مشكلة لديها بإعطاء فرصة للممثلة التي ستفوز بالتمثيل معها شرط ان يكون أداؤها جيداً وموهوبة "ونتمنى أن لا يحكم الجمهور على المواهب بقسوة بل يجب أن ندعمها".


وأكدت عبيد أنها قبلت خوض هذه التجربة من دون تردد أما شروط التقدم لهذا البرنامج فهي أن تتجاوز الفتاة عمر 17 وأن يكون الشكل مقبولاً وموهوبة "مثلا جاءت فتاة تقول لنا انها تتقدم بالصدفة للبرنامج وانها تغني بالاصل فقلنا لها غنّي وبلا تمثيل مش عايزين صُدف لأن التمثيل حاجة محترمة ويجب أن نحضّر له جيدا".


وأشارت عبيد الى انها ليست ضد المغنيات اللواتي يتّجهن للتمثيل "إذا كنّ موهوبات فلا مشكلة ولو اثبتن وجودهنّ.. كثيرات كنّ يغنين ويمثلن بالوقت نفسه ولو كان لديها الموهبتين فهذا جيّد".

وللمرة الأولى تحدثت نبيلة عبيد عن بداياتها مع الشركات التي تبنتها والفرص "اشتغلوا عليّ 6 اشهر وعرفوا انه لديه موهبة وانا أدين لكل واحد علمني كلمة حتى في شركة الشرق اخترلي جان خوري اسم نبيلة نور بعد ان كان معروف اسمي نبيلة عبيد واصروا على تسميتي نبيلة نور.. فواحدة اسمها كده عملت حادثة وماتت بعربية كلهم يتصلوا بي افتكروني هيّ فرحت لشركة الشرق وقلت لهم اتشائمت من الاسم وعايزة نبيلة عبيد واتفقوا على (نبيلة فقط) لكني فضّلت نبيلة عبيد (هذا سرّ اقوله أول مرة)".


واعتبرت أن هذا الجيل من الممثلات والنجمات يتمتع بمزايا كثيرة ولديه وفاء "هناك ممثلات جيدات مش بس المصريات بل ان هناك لبنانيات وتونسيات ولكن دائما يتم مقارنتهنّ بجيلنا ولكن لكل جيل شكل فهن مختلفات ونحن شيء آخر" .
واضافت: "سعيدة جدا وانا بقمة السعادة بالخليط العربي بالدراما حاليا وهو عامل حالة رائعة ونحن ابتدأنا به منذ زمن طويل وهذا الخليط احبه جداً".


واثنت عبيد على العديد من الأفلام التي تُقدم حاليا بظل هذه الظروف الصعبة "ولا بد من الانتاج ان يكون انتاج دولة لنستطيع ان نعمل افلام كبيرة ومهمة ولان صناعة السينما تحتاج للدولة وليس مبادرات فردية".

بلال العربي أكد أن الجائزة بالبرنامج هي عقد لفيلم سينمائي من شركة روتانا وكل برنامج هناك مواهب تنجح وتستمر وأخرى لا تستطيع استكمال مشوارها بالفن، وأنا متحمس شخصيا لرؤية الشخصية التي تجذبني. فترة الاعلان بدبي كانت قصيرة بينما كان عدد الفتيات اللواتي تقدّمن للمسابقة كبيراً وسيكون هناك مراحل عديدة ليبقى 14 صبية لاختيار موهبة واحدة فائزة.