استغرب كثيرون الصورة التي نشرها السيد ​نضال بشراوي​ ل​ملك جمال لبنان​ ​أيمن موسى​ قبل نيله اللقب وأخرى بعد ان توّج أرفقها بعبارة "سبحان اللي بغير وما بيتغير".

هذه الصورة علق عليها ملك جمال لبنان السابق أيمن موسى لموقعنا أمس (اضغطهنالقراءة الخبر)، وانطلاقاً من حق الرد المحفوظ له، يطل اليوم السيد نضال بشراوي ليشرح الأسباب التي دفعته إلى نشر هذه الصورة وليكشف مواضيع كثيرة متعلقة بهذا الموضوع.

 

 

وقال بشراوي لموقع "الفن":" في البداية يهمني أن اوضح انه لا يوجود أي مشكل بيني وبين أيمن موسى، بالنسبة لي "سنة ومرقت" وأيمن ليس عارض أزياء معي في الوكالة بالاساس وهو مجرد مشترك بمسابقة ملك جمال لبنان لا أكثر ولا أقل".

وأضاف :"أما بالنسبة للصورة التي نشرتها وما كتبته معها فأنا اعنيه تماماً لسبب واحد، لما تكون ملك جمال لبنان وبتطلب مني مصاري لدفع اجار المكتب وبتتصل فيني ألف مرة بنهار، وبس تاخد المبلغ بتلف ضهرك وبتمشي .. عيب !"

وتابع:" المشكل ليس بالمال او المبلغ . انا اعمل واجتهد وأطمح لتحسين صورة ملك جمال لبنان ليس لكي يسافر الملك إلى الكويت مع ناس سعوديين لحضور حفلات مشبوهة. وقد وردتني اتصالات أين كان يسهر ومع من. انا لا اتعب في سبيل تحسين مستوى المسابقة لكي يأتي ملك جمال لبنان إلى مقابلة وهو "مدبّغ وملبّع". لقد سبق ووجهت انذارا لأيمن موسى عبر المحامي أشرف الموسوي قبل انتهاء ولايته بـ 3 أشهر تقريباً بسبب هذه السفرة التي قام بها إلى الكويت وكنا سنعزله عن اللقب. هو حر بحياته الخاصة وكل واحد منا يقوم بما يريد بحياته الخاصة ولكن لا يمكنه أن يستعمل لقب ملك جمال لبنان لهذه الأغراض".

 

وأكمل بشراوي:" أنا ما عندي شي ضدو للصبي الله يوفقو" .. ولكن لقب ملك جمال لبنان عليه أن يبقيه نظيفاً وأن يستخدمه بطريقة لائقة وعليه ألا يسافر من خلاله إلى الكويت لحضور حفلات مشبوهة وأن يأتي إلى مقابلة مع احدى المجلات وهو "كلو سوا ملبّع ومدبّغ" وأنا لدي اثباتات وصور وكل شيء. وبحسب العقد الموقع بيننا اذا أراد أن يسافر عليه اخبارنا لأننا قد نحتاجه في اليوم التالي. ولهذا انا وجهت له انذارا خطيا مع المحامي أشرف الموسوي ولكن دخول بعض الوسطاء بيننا آنذاك دفعني إلى التراجع عن جعله يوقع عليه واعتبرت "انو سنة وبتمرق". هو تبلغ بالانذار لكنني تراجعت ولم أقبل ان يوقع عليه بعدما دخل الاصدقاء في الموضوع".

وأشار بشراوي إلى أن الاعتراض هو على السفر من دون ابلاغ اللجنة المسؤولة وعلى نوع الرحلة، وتابع :"عليه أن يبلغنا  إلى أين هو مسافر. نحن لا يمكننا منعه من السفر ولكن يجب أن يعلمنا. وأضف إلى ذلك انني تلقيت اتصالات من الكويت قالوا لي خلالها أنهم شاهدوه مع "فلان وفلان" وأتفاجأ أنني عندما سألته عن الموضوع قال لي انهم اصدقاؤه. والاسماء التي كان برفقتها كل لبنان والعالم العربي يعرف من هي. انا لا يناسبني أبداً ان يسافر ملك جمال لبنان هكذا رحلات".

 

ورأى بشراوي أن الصورة التي نشرها لا تسيء إلى موسى وقال :"لماذا استاء لهذه الدرجة. الرسالة التي أردت ايصالها أن لقب ملك جمال لبنان يستطيع ان يغير بشكل الملك، كما يغيّر بشكل الملكة أيضاً، ولكن لا يستطيع أن يغير النفسية والاخلاق.

وأضاف:" في الفترة الأولى كان يتصرف مع اللقب بطريقة جيدة جداً ولكنني  أعود وأوضح انه عندما يصل إلى مرحلة يأتي فيها ملك جمال لبنان إلى المقابلة "ملبّع.. حتى لو كان مع صاحبته أو مع صاحبه ما بهمني لأنو المعنى نفسه". هو صورة للشاب اللبناني. لا يمكنه ان يركب الطائرة ويسافر مع اشخاص سعوديين لحضور حفلات خاصة في الكويت وتكون هذه الحفلات مشبوهة وسهرات هو يعرفها تماما ماذا كانت. كان ملتزما بالعقد مئة بالمئة في البداية ولكن "في كتير اوقات هو خربط بالعقد".

وختم بشراوي قائلاً :" لقد حذرنا من استخدام اسمه مجدداً لكنه نسي ان الصور التي يستعملها وخصوصاً التي يرتدي فيها الأبيض أنا من دفع ثمنها لكارين بدر وليس هو. يريد الصور فليدفع ثمنها ويأخذها. ومثلما حذرني من استخدام اسمه ، انا أحذره من استخدام صوره التي أنا دفعت ثمنها. "قبل ما يوجه انذارات يسكر المصاري يلي عليه من اجار المكتب وغيرها .. يسكر يلي عليه وما حدا بدو منو شي".