تستعد الممثلة السورية ​لبنى يحيى​ لتصوير دورها في المسلسل الكوميدي الجديد "مقاسي على قياسي" مع المخرج فادي غازي، كما أنهت أخيرا تصوير دورها في مسلسل جديد يحمل عنوان "كلمات متقاطعة" للمخرج تامر إسحاق، وتجسد فيه شخصية "لطيفة" الفتاة الشابة الجميلة التي تعاني من النسيان بسبب تعرضها لحادث مأساوي، وهذا ما يسبب لها مشكلات اجتماعية عديدة.

وفي حوار معها تتحدث لبنى يحيى لـ "الشرق الأوسط" قائلة: "أعتبر التمثيل عالمي الأهم والأجمل، فعلى الرغم من أن دراستي الجامعية كانت الأدب الفرنسي، فإنني اتجهت للتمثيل لعشقي له، ولأن مقومات هذا الفن تتوفر لدي من حضور، وموهبة، وجمال، وهي نعمة من الله، ولكن أيضا الثقافة ضرورية للفنانة لتساعدها في أداء الشخصية بإتقان وحرفية، خصوصاً أن الوقوف أمام الكاميرا ليس بالسهولة التي يتصورها البعض".

وتابعت:" الجمال ضروري ويخدم الفنانة في إطلالتها الأولى، ولكن تبقى الموهبة هي الأساس، وحاليا يمكن بعمليات التجميل والماكياجات أن تتحول فتاة بشعة لشكل آخر أجمل، ولكن في التمثيل على الفنانة أن يكون لديها الحضور القوي الجذاب، ولا مانع من أن تستفيد من جمالها في البداية لترسخ نفسها في عالم التمثيل".

وأضافت:" وبالنسبة لي فالجمال ساعدني، ولكن لم يظلمني مطلقا، فأنا أحاول العمل والاجتهاد دائما في القراءة والاستفادة من مفردات حرفة التمثيل لأطور نفسي باستمرار، فهي عالم قائم بحد ذاته، وبرأيي أن الدراسة الأكاديمية للفنانة مهمة، ولكن ليست هي كل شيء، فهناك فنانات خريجات معاهد تمثيل ومسرح وفشلن لأسباب عديدة، والعكس صحيح أيضا".