قال الممثل ​هشام أبو سليمان​: "لم أندم يوماً على عمل شاركت فيه قد أقول كان من الأفضل أن لا أكون فيه ولكنني لا أندم ، وفي بداياتي  شاركت  في" العنب المرّ" مع وعد علامة و بعدها  مع  يوسف شرف الدين  في "الجبال حين  تنهار" وهو  عمل رائع جداً ثم "زمن الأوغاد" وهو من أحب  الأعمال إلي، وشاركت على مدى عشر سنوات في "مسرح الدمى" اللبناني وقدمت برنامج تلفزيوني "عن الدمى" وعملت في الدوبلاج، وبدأت بالدراما فعلياً حيث برز إسمي أكثر في " الحب الممنوع" و "لولا الحب" و"ديو الغرام".

 

 

وأضاف أبو سليمان في لقاء له مع الزميلة ندى عماد خليل لمجلة "نادين" إلى أن نتيجة "عشر عبيد صغار" أتت إيجابية جداً حوله، "فالممثلة القديرة لطيفة ملتقى في لقاء أجري معها تحدثت عن العمل وأشادت بي كممثل وقالت: هذا الممثل كان جيداً في العمل وعنده عصب وأحببته كثيراً "، وكلامها شهادة لي وإضافة إلى مسيرتي الفنية خصوصاً أنه صادر عن سيدة تعتبر علماً من إعلام المسرح اللبناني في الستينيات وأن تعطي شهادة بي فالامر أفرحني كثيراً".