تعرض راديو "سترايك"، بشخص مدير الاذاعة فيه أشي حدشيتي لعملية نصب محكمة من قبل عصابة تنشط منذ فترة حسبما علمت "الفن" في مناطق عديدة ابرزها جونية، الصفرا ورومية.


وفي التفاصيل التي حصل عليها "الفن" ان حدشيتي تلقى اتصالاً ظهر امس من شخص يدّعي انه رجل دين مسيحي رقم هاتفه "71432906"، وطلب منه ارسال احد الاشخاص الى محل للهواتف لاستلام دعوات باسم الشركة.

ومن ثم بادر حدشيتي بإرسال احد الشبان الى المحل الذي يبعد عن الشركة حوالي 3 دقائق سيراً على الاقدام فقط، وبعد وصول الشاب استقبلته عاملة داخل المحل وطلبت منه دفع مبلغ 200 دولار ثمن ارسال وحدات هاتفية، فتفاجأ الشاب وقال لها بأنه اتى لاستلام بطاقات الدعوات.

وبعد التدقيق تبين ان الرجل المحتال كان يتحدث هاتفياً مع العاملة داخل محل الهواتف من الرقم "76331609"، بنفس الوقت الذي وصل فيه الشاب، وطلب منها ارسال وحدات هاتفية بقيمة 200 دولار، وبأن شابا من ​راديو سترايك​ سيحضر ويعطيها المبلغ، وهكذا حصل حيث عملت العصابة بطريقة دقيقة ساهمت بتزامن الاحداث مما اعطاها الصدقية اللازمة لتنطلي الحيلة على الجميع.