لطالما كان ​لبنان​ بلد الفن والحضارة والتحضر، فيجتمع الكون من شرقه لغربه في هذا البلد الصغير الذي يفرش رماله الذهبية وجباله الخضراء على شواطئ المتوسط ويتباهى بشعبه المثقف والمنفتح.


مساء أمس، إجتمع في وسط بيروت وتحديداً على مسرح Beirut Waterfront أكثر من 12 فنانا عالميا و DJ خلال حفل الـ NRJ Music Tour 2014 الذي اقل ما يقال عنه أنه رائع.

بداية الحفل كانت مع الـ DJ Geo الذي اشعل حماسة الجمهور بموسيقاه الـ House ، Beat و الـ Techno ليبث النشاط في نفوس الشباب على الرغم من موجة الحر الشديد التي ضربت بيروت امس، اما الظهور الثاني فكان للفنان السوري ​وسام هلال​ والذي ادى اثنتين من اغنياته التي احبها الجمهور ورقص على انغامها بعد ان تصدرت المراتب الاولى على اذاعات الـNRJ.


أما سارة جاي صن فاشعلت المسرح باغنياتها الراقصة والايقاعية، لتتبعها الفنانة مارغريت التي غنت اغنيتها Thank you Very Much مع عرض راقص.


كما وكان هناك ظهور للفنانة اللبنانية الكندية KIKI C والتي غنت اغنيتها Mediterranean وايضا لاقت رواجا بين الجمهور.


لاحقاً كان الحماس كله الفنان اللبناني العالمي مساري الذي هز المسرح بأغنياته التي حفظها جمهوره عن ظهر قلب وغنى وقفز معه وكانت المفاجأة بغناء مساري اغنية "بحبك يا لبنان" التي اهداها لوطنه لبنان والجيش اللبناني بعد ان وجه له تحية كبيرة.


بعد مساري اعتلت الفنانة Oceana المسرح لتغني اغنيتين راقصتين ايضا مع راقصين خلفها ادوا استعراضا مميزا، وتوالى بعدها النجوم على المسرح حيث صعد كونور ماينراد ليغني ثلاث اغنيات وخلال ادائه قام كونور بقبول تحدي دلو الثلج على المسرح.


غراهام كاندي تألق بتقديمه اغنيتين من اغانيه حيث كان لافتا صوته المميز والقوي والذي اشعل ايضا حماس الجمهور ليليه الفريق الجنوب افريقي ماجيك سيستيم الذين غنوا ثلاث اغنيات من بينهم Feel the Magic in the Air.


اما الختام والذي كان مسكا بكل ما للكلمة من معنى فكان للنجمة الفرنسية Indila، التي فاجأت الجمهور باعتلائها المسرح حاملة العلم اللبناني، وانشدت بعض الكلمات العربية من بينها السلام والمحبة لهذا البلد، وقالت انها سعيدة جدا بوجودها في لبنان بعد ان سمعت عنه وعن جماله الكثير، وغنت Indila اغنيات عديدة من بينها Dernier Danse وختمت بأغنية Tourner Dans le Vide حيث تخللها توزيع شرقي ايقاعي بالطبلة اثارت حماس الجمهور اللبناني الذي لطالما عشق الفن والموسيقى والرقص.


وعلى الرغم من الظروف الراهنة نظمت شاشة الـ MTV اللبنانية هذا الاحتفال وهي التي عودتنا دائما على الاحتفالات ذات المستويات العالية وكان جليا التكلفة العالية للحفل فخاطرت الـ MTV ايمانا منها بان لبنان بلد محب للحياة.


وبهذا يثبت اللبناني دائما انه شعب "عيّيش" وانه وعلى الرغم من الظروف القاهرة التي تعصف بالبلاد فلن يستطيع هز شعب لبنان سوى الرقص والفن والابداع، لان لبنان خلق ليلد الفن، وولد ليخلق الابداع.