كان الجمهور اللبناني والعربي ليلة اول من أمس (الأربعاء) على موعد مع اجواء فنية لا تشبه سواها فاجتمع عدد كبير من اجمل اصوات العالم العربي للاحتفال ب​مهرجان الأغنية الشرقية​ الذي تنظمه U2UC بالاشتراك مع Arabooking وستعرضه الـ mtv وأغاني أغاني من اخراج ​كميل طانيوس​.

 

انطلق الحفل بتمام الساعة التاسعة تقريبا حيث حضر الى قلب العاصمة اللبنانية التي لا تنام تحديدا إلى Beirut waterfront حشد كبير جدا من الجماهير لنثبت مرة جديدة اننا ذلك الشعب الذي يعشق الحياة ولا تمنعه مطامع الارهاب من الفرح والغناء والرقص.

 

قدم الحفل الزميلان ​محمد قيس​ و​ميا سعيد​ وافتتحه الفنان بديع بأغنية "ما اطيبا" ثم اطلق اغنية جديدة "شو هالايام" ثم قدم كل من الفنان مارك عبد النور ، انور الامير، ادهم نابلسي، حسين الديك، محمد المجذوب، غدي، ميشال قزي، جو اشقر، جاد نخلة، ناجي  الاسطا، هشام الحاج، ريان،  اغنيات مميزة من اعمالهم الفنية الخاصة. واللافت كان اطلاق عدد كبير منهم لاعمالهم الفنية الجديدة ربما لاستغلال "ذكيّ" للحشد الجماهيري وضخامة الحفل ليطلقوها كفيديو كليب فيما بعد. اما ختامها فكان مسكا مع النجمة مايا دياب التي كان الجمهور بانتظارها فقدمت اغنيتيّ "يا نيالي" و "أصل البنات" بإطلالة راقية لكنها مختصرة حسب رأي الجمهور الذي انتظر منها المزيد.

 

 

ومن اكثر ما لفت الانظار هو التفاعل الكبير مع اغنيات الفنان السوري حسين الديك "غيرك ما بختار" "لما بضمّك" دون ان يقوم بأي مجهود خاص كي يشعل الاجواء بل "ما ان بدأت موسيقى اغنياته حتى وقف الجمهور راقصا" على الرغم من أن حسين كان الوحيد الذي غنى "play back" ، كذلك ابدع كل من الفنانين الشابين ادهم نابلسي ومحمد المجذوب بأصواتهما واغنياتهما الجديدة التي اطلقوها للمرة الاولى كما قام المجذوب باختبار الثلج مباشرة على المسرح.

 

وكان للجيش اللبناني حصة كبيرة في المهرجان وهو كالعادة الحاضر الدائم وضيف الشرف فقدم الفنان هشام الحاج والفنان جو اشقر اغنيات وطنية مميزة كتحية للابطال.

وعلى انغام "اصل البنات" والصوت الأنثوي الوحيد المشارك ودّع الجمهور هذا المهرجان الفني الذي تميز بعناصر عديدة خصوصا بالتنظيم والنجوم الذين جمعهم فعلى الرغم من تفوق البعض على الآخر إلا أن المستوى العام كان جيداً ولم نشهد على فشل أو تقصير أي فنان منهم.