يحضّر الإعلامي الجزائري ​بلال العربي​ للإطلالة في عمل تلفزيوني جديد، يبحث فيه عن مواهب في التمثيل.

وقد وافق العربي على مشروع جديد، لم يتم اختيار اسمه بعد، وهو التفتيش عن وجه تمثيلي لم تستهلكه الشاشة بعد، ليكون بطل المرحلة الفنية في السنوات المقبلة.

ويشير العربي في حديث لصحيفة "الأخبار" إلى أن العمل المنتظر هو مشابه لبرامج المواهب المنتشرة اليوم، لكن لن يكون عنوانه غنائياً بل تمثيلي بحت، وسوف تترأس لجنة تحكيمه الممثلة المصرية ​نبيلة عبيد​.

ويضيف:" سوف يجول فريق إعداد المشروع في عدد من الدول العربية ويتعرّف إلى فتاة تحلم بالوقوف أمام الكاميرا، ثم تخضع الفتاة لامتحانات في التمثيل تخوّلها الانتقال إلى المراحل اللاحقة، على أن تكون الجائزة النهائية هي المشاركة في فيلم أو مسلسل".

ويلفت الإعلامي إلى أنه "في كل بلد، سوف تتحدّت عبيد عن ذكرياتها فيه، إضافة إلى الأعمال التي صوّرتها هناك كما ستروي بعض الأحداث في تاريخها الفنيّ الطويل".

وعن أسباب اختيار نبيلة عبيد، يجيب العربي:" تملك عبيد تاريخاً فنيّاً غنيّاً بالأعمال والإطلالات الشيّقة، وما تزال حتى اليوم تظهر في أعمال تجمع بين الجيلين القديم والحديث. كما أنها تنقّلت في مجمل أعمالها بين دول متنوّعة. لذلك في كل محطة من البرنامج، ستكون هناك وقفة نعود بها إلى الزمن الجميل في حياة الممثلة، وتكشف عن كواليس لا يعرفها المشاهد".

وتابع:" تعود فكرة البرنامج إلى مجموعة قنوات "روتانا" ومديرها ​تركي شبانة​ الذي أحبّ أن يقدّم عملاً مميّزاً عن المشاريع الموجودة على القنوات".