في حلقة رمضانية جديدة من ​برنامج B بيروت​، الذي يقدّمه الإعلامي ​بلال العربي​ والإعلامية ​نانسي ياسين​، حلّت الفنانة السورية ​هويدا يوسف​، الملحن والممثل السوري ​فضل سليمان​، الممثل السوري ​علي سكر​، مقدمة البرامج ​أسماء وهبة​، و​أمين أبي ياغي​، ضيوفاً على الحلقة.

تحدثت في البداية هويدا عن غيابها عن الساحة الفنية لفترة، حيث كانت منشغلة بحملها وولادة طفلتها الأولى، وقالت إنها عادت خلال 3 سنوات الماضية لأعمالها الفنية وشاركت في مسلسل بنات العيلة لأول مرة، كما أطلقت أغنية منفردة تحمل إسم "بقى سبتني"، وأغنية خاصة لإبنتها تحمل إسم 7 سنين.

وأشارت الى أنها خافت من تسجيل هذه الأغنية لإبنتها.. "كل ما ادخل ع الستديو خاف وبس غنيها أبكي لأنها بنتي الوحيدة".

وعبّرت هويدا عن سعادتها وفخرها بتجربة التمثيل في مسلسل بنات العيلة، خصوصاً أن هذه التجربة الأولى كانت مع المخرجة السورية رشا شربتجي.

سكر تحدث عن مشاركته في عملين رمضانيين، هما "طوق البنات" و"الغربال"، حيث أشار الى أن العملين ينتميان الى نوع البيئة الشامية، "وهذا النوع من المسلسلات أخذ رواجاً كبيراً في الفترة الماضية وأصبحت الناس تتابعهم بإستمرار".

وقال إنه رغم تشابه هذين المسلسلين ولكن الشخصيتين التي قدمتهما كانتا مختلفتين.."في متعة بالتصوير وانجزنا العمل بإحتراف رغم الظروف التي تعيشها سوريا حالياً".

كما أكد سكر على رضاه بردود فعل الناس على أدائه في العملين، وأضاف أن الناس تتفاعل معنا وتعطي رأيها بكل صراحة، ولكن مرحلة التقييم تبدأ بعد رمضان.

من جهتها، قالت وهبة إن برنامج السيدة الذي تقدمه على شاشة الـ"LBC" الفضائية، تجربة جديدة في العمل التلفزيوني من خلال حوارات مع نساء كانت لهن بصمات ناجحة في مختلف المجالات، وأشارت الى أن الهدف من هذا البرنامج تغيير النظرة التقليدية عن المرأة في العالم العربي ونقل تجارب تلك السيدات الى الناس وإظهار أنها قائدة في عملها وعائلتها.

وأضافت وهبة أنها إستقبلت العديد من السيدات اللواتي قدّمنا الكثير من النجاحات، وإبؤاز دورهن في الثورات العربية التي إندلعت خلال 4 سنوات الماضية، حيث كان لهن درو متقدم في تلك الثورات، وإنتاج حالة جديدة في العالم العربي.

ولفتت وهبة الى أن البرنامج لا يقدّم تلك النساء من خلال سيرهن الذاتية، بل من خلال تفاعلهن ودورهن في ما يجري من تطورات سياسية وإقتصادية وإجتماعية في العالم العربي.. "بس تطلع المرأة تحكي بتبين أجرأ من الرجل".

أما أبي ياغي، فتحدث عن مهرجان أعياد بيروت 2014، وإستعداداتهم النهائية للإفتتاح، الذي سيحييه الفنان السوري جورج وسوف، بعد غياب عن الحفلات وجمهروه منذ وعكته الصحية قبل 3 سنوات، وقال أبي ياغي إن أبو وديع متحمس جداً للعودة الى جمهوره، ويستعد لهذه الحفلة وحالياً يتواجد في بلدته كفرون بسوريا، يقوم بالتمارين مع فرقته الموسيقية.

وعدد أبي ياغي برنامج المهرجان "في 31 أب فارس كرم وهناك مفاجأت كثيرة بحفلة فارس وسيتم تاجيل حفل تامر حسني الى 23 آب لأسباب تقنية، وعنا زياد الرحباني بحفلة كلها عربية وفي 21 آب اليسا احتفالاُ بألبومها الجديد وكمان حفلة خاصة تكريماً لوديع الصافي والختام مع الفنان الكندي غارو في 6 أيلول".