ضمن حلقة رمضانية جديدة من برنامج ​ليالي الأنس​، الذي تقدّمه الفنانة اللبنانية ​رولا سعد​ على قناة otv ، حلّت الإعلامية ​ريما نجم​ ، والفنانة ​باسكال صقر​، والنائب ​نبيل نقولا​، والممثلة ومقدمة البرامج ​رانيا سلوان​ ضيوفاً على الحلقة.

تحدث النائب نبيل نقولا بداية عن السياسة واعتبر أن لديها دواء لكن على كل إنسان أن يحكم ضميره ، ووعد اللبنانيين بصيف هادئ رغم الظروف السيئة التي نشهدها سياسياً، وإنتقد الإعلام الذي يركز على مشاهد الدماء والحروب وأشار الى أن الأنبياء هم مثاله الاعلى والأم تيريزا أيضاً، أما في السياسة شارل ديغول ورشيد كرامة، من جهة أخرى اعتبر نقولا أنه النائب الوحيد الآتي من عائلة متواضعة ومن عامة الشعب من بين جميع أهل السياسة.

أما ريما نجم فقالت أنها تفرح عندما تقلدها بعض الاعلاميات وخصوصاً أنها أصبحة ايقونة في عالم الاعلام بعد مشوارها الطويل في عالم التلفزيون والراديو، وأكدت أنها لا تطمح الى أن تفتح مدرسة مختصة بالاعلام، أما مثالها الأعلى فهم الرسل بالإضافة الى والدها كونه رجل مثابر ووالدتها التي أفنت حياتها من أجلها. وعبرت نجم عن حزنها وأسفها الشديد تجاه حالات الفقر والتشرد التي لطالما شهدناها في لبنان، وعن حقوق المرأة قالت أنها مهدورة معتبرة أن حقوق الانسان بالاجمال غير محترمة ، وأضافت أنها ضد مقولة "المرأة نصف الرجل" فلكل انسان كيانه الخاص.

وعبرت باسكال عن سعادتها بمشاركتها الفنان الياس الرحباني في مهرجان جونية، حيث كان عدد الموجودين كبيراً جداً ، أما مثالها الأعلى فهو يسوع المسيح الذي يمثل التواضع والمحبة، بالإضافة الى والدها والشاعر سعيد عقل .

من ناحية أخرى وجهت باسكال نداء الى كل الفنانين لكي يتحدوا ويجتمعوا في عمل واحد يعود ريعه لكل انسان محتاج.

أما رانيا سلوان فأكدت أن فكرة برنامجها تختلف عن البرامج الأخرى، وعن مثالها الأعلى قالت أنها تتعلم من كل انسان ناجح بالاضافة الى اهلها، ووجهت نداء الى كل المشاهدين كي يساعدوا المحتاجين والفقراء.

وبعد عرض الحالة الإنسانية اليومية وتأثر الضيوف بها، أشارت رولا الى أنها اصرت على هذه الفقرة في برنامجها لمساعدة المحتاجين، من ثم قدمت شخصية الممثلة نيكول كيدمان، وكان عرض مميز أثنى عليه ضيوف الحلقة.