استضاف ال​إعلام​ي ​فراس حليمة​ والمذيعة ​باميلا بو عاصي​ الفنانين غدي و​مارك عبد النور​ في "​جمعتنا حلوة​"، حيث ظهر جلياً أثناء الحلقة مدى الصداقة الوطيدة التي تجمع الضيفين فكانت الحلقة عفوية وممتعة. رغم المنافسة التي تشهدها الساحة الفنية بين زملاء الفن، لم يتردد الضيفان في التعبير عن محبتهما لبعض النجوم، حيث أشاد عبد النور بالبوب ستار رامي عياش وأمير الطرب صابر الرباعي وإعتبرهما نجمين مثقفين موسيقياً إنما يعتبر مارك أنّه نجح أكثر مع الرباعي عبر توزيعه لأغنية " يا عسل". وبالنسبة للفنان غدي أكد على محبته للنجمين عاصي الحلاني ووائل كفوري إنما أشار إلى الصداقة التي تجمعه مع كفوري حيث يمارسان هوايتهما في لعبة كرة المضرب معاً.

فضّل مارك المخرج سام كيال على المخرج فادي حداد، أما غدي ففضّل رندلى قديح على عادل سرحان. تحدث غدي عن تجربته في إعادة توزيع أغنية " هدي أعصابك " للفنان ألبير فرحات حيث أخذ حقوقها بشكل قانوني ورسمي. يرى عبد النور أنه حينما إتجه للغناء أصبح أكثر إهتماماً بمواقع التواصل الإجتماعي التي تقرّبه من الجمهور أما غدي فإعترف أنه مقصر من هذا النحو لكنه مقتنع بذلك. وعن تجربة مارك السابقة كرئيس فرقة موسيقية لعدة نجوم أبرزهم رامي عياش وميريام فارس صرّح بأن هذه التجربة ساعدته من عدة جوانب فنية. وأشار إلى أنّ الجمهور تقبّله بعد إتجاهه للغناء إضافة إلى عمله كموزّع موسيقي وهذا ما يشهده جلياً من خلال عدد الحضور في الحفلات التي يحييها اما على صعيد الفنانين فهناك زملاء له إبتعدوا عن التعاون معه من ناحية التوزيع بإعتباره أصبح منافساً لهم ومنهم من لم يكترث لهذا الأمر. في السياق، لا يمانع غدي إطلاقاً في التعاون مع زملائه المغنيين الذين لديهم موهبة الكتابة والتلحين حيث سبق وتعاون مع الفنان إيوان في عدة أغنيات.

من جانب آخر، صرّح غدي عن سعيه للتمثيل بعدما خاض هذه التجربة في مسلسلين سابقاً كما أنّه قد كتب قصة يطمح إلى تصويرها في عمل تمثيلي ويحاول التواصل مع المنتج مروان حداد ليبصر هذا العمل النور ويتم تنفيذه بشكل جدي .
في الختام كشف غدي عن أنّه في صدد تصوير كليب أغنية جديدة بعنوان " لا بالسند ولا بالهند " وقدّم مقطعاً منها خلال الحلقة للمرة الأولى، أما مارك فصرّح عن تحضيراته لمجموعة من الاعمال الغنائية مع صابر الرباعي، سعد رمضان، أيمن زبيب وجوزيف عطية، إلى جانب إحياء الحفلات والمهرجانات الصيفية.