دمشق - حسام لبش

وعد المخرج السوري الشهير ​فردوس أتاسي​ بإنتاج مسلسل بيئي شامي من العيار الثقيل يكون من أولى أهدافه تغيير الصورة الباهتة التي مرت بها دمشق عبر المسلسلات التي تناولت تاريخها في السنوات العشر الأخيرة.

وفي تصريحات لموقع النشرة كشف أتاسي عن قيامه وعبر شركة "درّة" للإنتاج الفني عن قرب مباشرته بإخراج مسلسل "السبع" الذي كتب نصه أحمد سلامة.

وقال أتاسي :"كان من المنتظر إنتاجه العام الحالي ليعرض في شهر رمضان، لكننا آثرنا تأجيل كل شيء للموسم المقبل بسبب التأخر في السيناريو الذي يجب أن يأتي بصورة راقية بعيدة عن المبالغة".

وانتقد أتاسي ضمناً مسلسلات البيئة الشامية بقوله :"كيف يقولون إنها دمشق في العشرينات والمرأة الدمشقية كانت محجبة هنا وسافرة هناك؟؟ كيف يقولون إنها لا تقرأ ولا تكتب، وكانت المرأة في تلك الفترة مثقفة وصحفية ودكتورة وناشطة في المجتمع؟؟".

وتابع :"أمي ولدت في الحقبة العثمانية، لكنها في فترة الاحتلال الفرنسي كانت تقرأ وتكتب مثل المتعلمات اليوم!!.. وطالبات الجامعة في العشرينات والثلاثينات كنّ سافرات الرأس ولم يكن الحجاب مسألة عامة إطلاقا".

وتوقع البدء بتصويره بعد شهر رمضان من العام الحالي، على أن يعرض الموسم المقبل خلال شهر رمضان.

يشار إلى أن فردوس الأتاسي واحد من أهم مخرجي الدراما السورية، وله إبداعات على الشاشة يعاد بثها حاليا على أكثر من محطة مثل " الطبيبة" و "المحكوم".. إلخ.