بدعوة من شركة ​Eagle Films​، المنتجة لفيلم Vitamin، لبّى أهل الصحافة والإعلام الدعوة لمؤتمر صحفيّ ضمّ معظم نجوم الفيلم، للإعلان عن انطلاق تصويره قريباً جداً، على ان يعرض نهاية العام الحالي، وهو فيلم لبنانيّ للمخرج إيلي ف. حبيب، كتابة كلود صليبا وبطولة كل من: ​ماغي بو غصن​، ​كارلوس عازار​، ​شكران مرتجى​، مي سحّاب، فؤاد يمّين، بيار جمجيان، سعد القادري.

خلال المؤتمر الذي ضمّ مختلف وسائل الإعلام اللبنانية والعربية، تمّ تلخيص قصة الفيلم الذي تدور أحداثه حول ثلاث شابات تعشن في قرية نائية، تحاولن الخروج منها، لكنّ أوضاعهنّ المادية لا تسمح لهنّ لأسباب نكتشفها في الفيلم.

تحاول الشابات الثلاث الخروج من القرية، من خلال التخطيط لسرقة شاحنة تمرّ أسبوعياً في القرية، ويُقال أنّها ممتلئة بالمال. تتم عملية السرقة، فتُفاجأ الصبايا الثلاث بمحتوى الشاحنة. موضوع محتوى الشاحنة نال أخذاً ورداً خلال المؤتمر في محاولة للكشف عن الموضوع.

توقّع الجميع النجاح الكبير للفيلم، خصوصاً أنّ القصة تحمل مفاجآت كثيرة وأحداث متلاحقة ضمن قالب كوميديّ بحت، كما أكّد مخرج العمل إيلي حبيب ومنتجه جمال سنان أنّ العمل فيه الكثير من الحب والكوميديا.

نذكر أنّ التصوير سينطلق خلال أسبوعين، وأنّ الفيلم سيُبصر النور نهاية العام الحالي، ليعرض في بيروت، الإمارات، الأردن، العراق ومختلف الدول العربية.

النشرة كانت حاضرة وقامت بلقاءات مختصرة مع نجوم الفيلم:

كارلوس عازار:
أشكر في البداية مواكبة اهل الصحافة والاعلام لجميع الاعمال الفنية اللبنانية والعربية، انتم تكملون عملنا ومجهودنا من خلال برامجكم واقلامكم النظيفة، يشرفني ان اتعامل مع الاستاذ جمال سنان و شركة "Eagle Films" في ثاني تعاون بيننا بعد "ديو الغرام".
العمل مع المخرج ايلي حبيب متعة في الدراما امضينا عمر سويا، ومن خلال السينما هذا ثاني تعاون يجمعنا. الكل يعرف علاقة الصداقة التي تربطني بماغي بو غصن، فهي علاقة عائلية متينة تربطنا عدا عن العلاقة المهنية طبعاً.
اقوم في الفيلم بدور المحقق "جمال" الذي يتولى التحقيق في سرقة الشاحنة ومصيرها واين ذهبت وكيف ومن سرقها، هذا دوري بلمختصر ولا يمكنني ان اضيف اكثر كي لا احرق الدور وقصة الفيلم، واوجه شكري ايضاً للكاتبة كلود صليبا على هذه الفكرة الجميلة.


ماغي بو غصن:
دائما نحن والصحافة الكريمة يداً بيد لنرفع صوتنا ونقدم افلاماً ناجحة تصل للجمهور، وانا اكتشف ان للسينما اللبنانية روادا يقصدون الصالات ليتابعوا انتاجاتنا وهذا ما يرفع راسنا ويحثنا على تقديم الاحسن والاجمل.
في فيلم "فيتامين" اقوم بدور "زمرد: زوزو" واحدة من الصبايا الثلاث اللواتي يسرقن الشاحنة، شقية جداً. ما احب ان اقوله انني سعيدة جداً بثاني تعاون لي في السينما مع الكاتبة كلود صليبا، ومع المخرج ايلي حبيب الذي اخذ بيدي واوصل فيلم "bebe" للنجاح الكبير الذي حققه من خلال دوري فيه بالرغم من اختلاف وجهات النظر حول طريقة تقديمه.



شكران مرتجى :
انا سعيدة لانه لقائي الاول مع الاعلام اللبناني الذي واكبني من بدايتي ولغاية اليوم تماماً كالاعلام السوري، وانا مؤمنة بمقولة "سوا ربينا" التي لا يمكن لها بان تسقط ابدا بين لبنان وسوريا ، وهذه المقولة مؤمنة فيها في الحياة والفن. صحيح فيلم "فيتامين" لبناني ولكنني اعتبره فيلما عربيا انا ساكون ضيفة فيه، وساقوم بدور زوجة الفنان بيار جماجيان. "النص دمو خفيف كثير" واتمنى ان استطيع ان اضيف بوجودي لمسه جميلة الى جانب النجوم المشاركين فيه.



مي سحاب​:
اود في البداية ان اشكر كل القيمين على الفيلم على اختيارهم لي للمشاركة في هذا العمل، وما يجمعنا في الفيلم علاقة محبة كبيرة، الكاراكتير الذي ساقدمه في فيتامين مغاير تماما لما سبق وقدمته ، ساظهر على الجمهور بصورة مغتيرة ساقدم دورا لذيذا جداً ، اسمي رافعة "ونش الضيعة"، الفيلم سيكون رائعا واتمنى له كل النجاح.


الكاتبة كلود صليبا:
"فيتامين" فيلم رومانسي كوميدي يحكي قصة ثلاث فتيات يعشن حياتهن في ضيعة لبنانية محرومة اقتصاديا كما كل الضيع التي تغيب عنها الدولة ، احببن مغادرة هذه الضيعة ولكن اسباب مالية جعلتهن يكون عصابة سطو ويقمن بسرقة الشاحنة التي تمر في الضيعة مرة كل شهر بهدف سلب الاموال التي بداخلها، ولكن وبعكس كل التوقعات الشاحنة لم تكن تحتوي الاموال انما شيئا آخر تنطلق منه احداث الفيلم.


بيار جماجيان:
انا سعيد جدا بنهضة السينما اللبنانية وسعيد بمشاركتي بفيلم "فيتامين" بدور كوميدي لذيذ، واسجل فرحي بالمشاركة في هذه الخطوة النوعية. اتمنى له كل النجاح لان كل العناصر موجودة فيه، من نص واخراج وانتاج وقصة وممثلين "بتمنى من كل قلبي انه ينجح وياخد حقه ويدخل الفرحة لقلوب المشاهدين".


فؤاد يمين:
ممازحا "انا واحد من الصبايا الثلاثة"، اود ان اشكر كل القيمين على هذا الفيلم، فهم لاحظوا موهبتي وقدروها. اتمنى ان افيد الفيلم من خلال مشاركتي فيه، صحيح انكم تتابعونني من خلال تقديم البرامج والاعلانات التجارية، ولكنني لم ابرز كممثل من خلال ادوار جادة ومهمة . في "فيتامين" اقوم بدور المساعد "النكد" لكارلوس عازار، وفي الاجمال افشل له كل خططه "بخربطلو القصص"، لا استطيع ان اتكلم اكثر عن الدور ولكنني اؤكد لك انه دور "مهضوم كتير وبيشبهني".


سعد القادري:
انا اسمي في الفيلم "وحيد" واقوم بدور تاجر سلاح ، وانا من يلفت نظر الصبايا الثلاث الى مكان الشاحنة ولكنني لا اذهب معهن لانني جبان.





ملاحظات سريعة:


- تأخر المؤتمر عن موعده المحدد بسبب زحمة السير الخانقة التي علق بها الزملاء الصحافيون، فكانت المرة الاولى ربما التي ينتظر النجوم فيها وصول الصحافيين وليس العكس.

- تعاطى نجوم الفيلم مع الصحافيين بمودة كبيرة، وتبادل الطرفان النكات الطريفة والضحكات علت ما بين المنصة والحضور من الصحافيين.

- لوحظ وجود صبيتين من بطلات الفيلم "ماغي بو غصن ومي سحاب" وغياب الثالثة وبعدها تبين انهم لم يختاروا بعد اسم الممثلة التي ستقوم بدورها.

- نفى منتجو الفيلم ان يكونوا قد عرضوا الدور على يوسف الخال ورفضه.

- لم يؤكد ولم ينف بطلا الفيلم كارلوس عازار وماغي بو غصن وجود ديو غنائي يجمعهما في الفيلم.