دمشق- حسام لبش

رأى النجم ​عبد الهادي الصباغ​ في مسلسل "​الأخوة​" عملا عربيا مشتركا وليس سورياً وحسب، مشددا على أهمية الترابط بين البلدان العربية في النواحي الثقافية والفنية.

وفي تصريح لموقع النشرة قال الصباغ إنه سعيد للغاية لمشاركته في هذا المسلسل، منوها بأن أكثر ما شدّه إلى العمل هو بعده عن التقليدية المتبعة في العالم العربي.

وشرح ذلك بالقول :"لأول مرة نرى مسلسلا طويلا من 100 حلقة ويكون كل جزء منه في 50 حلقة، ولا يكون عرضه مقتصرا على شهر رمضان. ورأى أن الخطوة إيجابية وتنبئ بحركة تجديد في بنية الدراما العربية في المستقبل القريب.

ووصف المسلسل الواحد خارج رمضان بقيمة مسلسلين يعرضان أثناءه، مشيرا إلى أن الجمهور العربي يحرم في العادة 11 شهرا من الجديد في مجتمعه. ويعود عبد الهادي الصباغ إلى سورية للمشاركة في مسلسل جديد لم يعلن عنه حتى الآن، لكنه لمّح إلى انه اجتماعي.

يشار إلى أن عبد الهادي الصباغ توقف عن الإنتاج في شركته التنفيذية "زنوبيا" منذ ثلاث سنوات لنقص التمويل.