أكدت الممثلة اللبنانية ​جوي سلامة​ أن "الأعمال الدرامية المختلطة تساهم في إنتشار الممثل وتحقيقه النجومية، ثم إن هذه التجربة نجحت عربياً وقدمت ​الدراما اللبنانية​ إذ باتت مسلسلاتنا تبصر النور وتعرض في القنوات التلفزيونية العربية المهمة كمسلسلي (الشحرورة) و(روبي)، اللذين حققا نجاحاً كبيراً وفتحا لنا نافذة على العالم العربي".

وفي رد على سؤال "هل ترين أن التمثيل هواية أم دراسة؟"، قالت سلامة في مقابلة مع ​جريدة السياسة الكويتية​، إن "الدراسة تكسب الهاوي التكنيك، لكن إذا لم يكن الممثل يملك الموهبة الذاتية والإحساس المتقد والقدرة على التفاعل مع الشخصيات بمصداقية وشفافية، فلا يستطيع أن يحقق النجاح ثم إنني لست آتية من فراغ أو دخيلة على المهنة، فأنا خريجة قسم تمثيل وإخراج وأعمل مساعدة مخرج في (الكليبات المصورة) مع المخرج سام كيال منذ ثلاث سنوات، ونفذت معه الكثير من الأغنيات لعدد من الفنانين، ومن بينهم مارك عبد النور، فارس إسكندر، وعصام فرح.