تغطية خاصة للنسرة - في حلقة خاصة بعيد الأمهات من برنامج "​بعدنا مع رابعة​" الذي يعرض على قناة الجديد، إستقبلت الإعلامية ​رابعة الزيات​ الفنانة السورية ​أمل عرفة​، الممثلة ​بيتي توتل​، الفنان ​ربيع بارود​ وملكة جمال لبنان السابقة والفنانة ​جاكلين خوري​.


أمل عرفة كشفت أنها تعيش حالياً في لبنان مع زوجها الممثل عبد المنعم عمايري وبناتها، "تركت سوريا جسدياً فقط ولو لم أكن "أم" لما غادرت سوريا بلدي".


أولادها يمنحونها القوة لتعيش وتستمر حسب قولها لكن في الوقت نفسه "بيكسروا الضهر".


لفتت عرفة إلى أنها فخورة بمهنتها كممثلة وتعتبرها من اشرف المهن، لكنها تتمنى لأولادها مهنة مستقرة مادياً ومعنوياً.


وعن سبب عدم إستمراها في الغناء، قالت أمل "دراستي للتمثيل أكاديمياً والفرص الكثيرة التي تلقيتها في سوريا أبعدتني عن عالم الغناء، ولم أندم على هذا الأمر".


وجهت عرفة خلال الحلقة تحية لكل أم سورية فقدت بيتها أو زوجها أو إبنها، وعايدت والدها الملحن سهيل عرفة.


كما بكت أمل عندما تذكرت والدتها المتوفاة "بندم على كل 5 دقايق كان فيي شوفا فيهن وما شفتا".


ثم وجهت عرفة تحية إلى الإعلامية هلا المر، "هلا إتصلت فيي قالتلي أمولة إشتقتلك تقبريني.. أولك منعملّك مفاجأة بالحلقة منجبلك الماما.. ثم تأسفت جداً عندما علمت بأن والدتي متوفاة".


ولفتت أمل إلى أنها وزوجها إنفصلا لمدة اسبوع فقط ثم عادا مجدداً ، وهي من سرّبت الخبر للصحافة كي تغيظه "ما رجعنا بس كرمال الولاد.. عبد هوّي رفيقي وكل شي من دونو ما إلو طعمة".


بيتي توتل تحدثت بداية عن مسرحيتها الجديدة "10452"، وقالت أنها لم تشجع من خلالها على الهجرة بل طرحت مشكلة منتشرة في لبنان والبلاد العربية، وهي ضرورة مغادرة الأرض والوطن لحماية وضمانة الأولاد "كل شي بالمسرحية نابع عن شي عشتو مع أولادي".


من جهة أخرى، كشفت توتل أنها وحيدة على 5 شباب، توفي والدها وهي صغيرة، فأصبحت أمها تلعب دور الأم والأب "تضايقنا مادياً وعاطفياً ولإني البنت الوحيدة صرت كل ما بدي أعمل شي لازم أمي والـ 5 شباب يوافقوا".


وعن علاقتها بإبنتها، أكدت بيتي أنها تدعم خيارها فيما يتعلق بحياتها الجنسية حين تكون جاهزة و واعية لما تقوم به.


الفنان ربيع بارود قال أنه قريب من والدته أكثر من والده، لكن في حياته الشخصية لا يخبرها بكل شيء إلا بالأمور والعلاقات الجدية.
"أختلف مع والدتي بشكل دائم، فأنا عنيد جداً ولا أرضى بسهولة".


لحنّ بارود العديد من الأغاني له ولبعض الفنانين، لكنه الآن متفرّغ لربيع الفنان والمغني "لا أهدف للربح المادي من ألحاني".


ومن جهتها، قالت جاكلين خوري أنه عندما بلغت إبنتها غبريال السنة وشهرين، علمت بأنها من ذوي الإحتياجات الخاصة، "لكن في ذلك الوقت عقلي لم يكن معها لأن تفكيري كان مع إبنتي رنين التي توفيت".


وتابعت "سأعود إلى الفن من أجل أولادي، خصوصاً رنين التي قالت لي ما بدي ياكي تنطفي".


لا تستطيع خوري السيطرة على أولادها لأنهم نقطة ضعفها في الحياة "إذا صرخّت علين برجع ببكي".


وإختتمت حديثها بالقول إنها ما زالت تشعر بوجود إبنتها رنين التي فقدتها في الـ 2006، "فأنا لا أؤمن بالجسد بل بالروح".