قام الطبيب الجراح المسؤول عن اجراء عملية زراعة الكبد للفنان الأردني ​طوني قطان​ بمستشفى زراعة الكبد في مدينة ميلان الإيطالية، بتأجيل اجراء العملية قبل دقائق من دخول قطان الى غرفة العمليات، وذلك لاكتشاف الطبيب بعد ظهور نتائج فحوصات الكبد الجديد بأنه غير صالح لعملية الزراعة وقد يكون اجراء العملية فيه خطورة على حياة قطان، مما اضطره الى تأجيل العملية لوقت لاحق للبحث عن متبرع جديد.

 

يذكر ان طوني قطان يعاني من تليف بالكبد ويقيم منذ اكثر من عام في ايطاليا، حيث يخضع للعلاج هناك وينتظر المتبرع المناسب له لاجراء عملية زراعة الكبد مما جعله يغيب عن الساحة الفنية طوال هذه المدة وتأجيل طرح البومه الجديد الذي كان من المزمع طرحه العام الماضي.