للمرة الثانية خلال أقل من سنة تتدنّى درجات حرارة الشتاء القاسي في شمال أميركا ما أدى إلى تجمد ​شلالات نياغارا​ التي تصل درجة تدفقها الى 6 ملايين قدم مكعب بالدقيقة.

هذا وتجمّع عدد كبير من المصورين لإلتقاط صور تاريخية للشلالات المتجمدة علماً بأن هذه الحادثة أثرت سلباً على 240 مليون شخص في أميركا وجنوب كندا.

المعلومات تقول أن ذوبان الشلالات لن يتم في أي وقت قريب ودرجات الحرارة سوف تتدنى لتصل إلى ناقص 17 درجة مئوية في غرب نيويورك بين ليل الإثنين وصباح الثلاثاء القادمين.