في تغطية خاصة لموقع النشرة وضمن حلقة جديدة من برنامج "​فايق يا هوا​" الذي يبث عبر أثير إذاعة "​سترايك​" على الموجتين 97.7 و97.3، إستضافت الإعلامية ​هلا المر​ ضمن فقرة "​السلطة الرابعة​" الإعلامي ​هشام حداد​.

إستهل حداد الحلقة بالحديث عن إبنه مارك الذي يبلغ من العمر شهرين ونصف، وقال أن أجمل شعور هو الأبوة من جهة الرجل والأمومة من جهة الإمرأة "ما كتير عم شوفو لمارك".

مسرحية "سمير وميشال" الجديدة إفتتحت يوم السبت، والعرض الأول حضره العديد من المحترفين في عالم التمثيل والمسرح والإخراج حسب قوله.

سيبدأ عرض المسرحية يوم الخميس على مسرح "الفرير" في الجميزة.

وعن مضمونها، قال هشام "المسرحية بتحكي عن 2 مجانين، الشخصيات رمزية لا تمت للواقع بصلة.. هي رحلة فرويدية كتبها جو قديح، ويشارك فيها رودريغ غصن وأنطوان بلابان وزوجته".

ولفت حداد إلى أن كل عمل قدمه بعد "لول" فاجأ المشاهدين، لأن البعض إعتقد أنه محصور في التنكيت والكوميديا والضحك.

كما كشف أن حلقة علي الديك مع محمد إسكندر حققت أعلى نسبة مشاهدة في تاريخ البرامج التلفزيونية (19 بالمئة)، وهذه النسبة حققتها حلقة من برنامج "لول" تقريباً.

سياسياً، أشار هشام إلى أنه المسؤول عن حملة "ما في نوى.. إلا سوا" للتيار الوطني الحر.

خلال حديثه، أبدى حداد عتبه على الفنان الذي يخفي موقفه السياسي من أجل الربح المادي، ورأى أن الحق يقع على المشاهد الذي يقيّم الفنان حسب سياسته "بعدني بلاقي إليسا عندها كم غنية حلوة بالرغم من إنها قوات.. آخر همي".

كما أكد أنه من دعاة التلاقي مع كل الأحزاب اللبنانية "إذا طلع الجنرال رئيس جمهورية ما بقى تشوفوني عالشاشة".

 

من جهة أخرى، أكد هشام للإعلامية هلا المر أن الفضائح الفنية لا تهمه، لكنه يقدمها في "حرتقجي" لأن الجمهور يحب هذه الأمور وينتظرها.

لم يترك هشام الـ Comedy Night، بل سينسق وقته بينها وبين "سمير وميشال".

الأمن العام لم يحذف أي مشهد من هذه المسرحية لأنها لا تؤذي أي أحد حسب قوله، "التقليد فيها لذيذ وماريو لا يجرح أي أحد".

وخلال الحلقة، صرّح الإعلامي هشام حداد بأنه لا يفكر بالترشح للإنتخابات، بل يفضل الإعلام السياسي، كما أنه لن يقدم برنامجاً سياسياً لأن هناك العديد منها على الـ OTV.

 

 

البعض قال أن حضوره يؤذي كثيرين في المحطة، ولكن علاقته بمدير المحطة روي الهاشم أكثر من جيدة حسب ما أكد.

أما عن علاقته بأرزة الشدياق، فقال "هيّ أول وحدة حممت إبني بالبيت".

كمارأى حداد أن الشدياق خرجت من عباءة "لول" منذ خوضها تجربة "سبلاش"، "حبيتا فيه أكثر من "Z Ladies" لأنها لم تأخذ حقها في الأخير".

وعن سبب عدم عودتها إلى الـ OTV، قال "عرضتُ العديد من الأفكار على الـ OTV لتكون أرزة الشدياق معنا مجدداً، لكنها لم تحظَ بالإجماع".

أما ليال ضو، فلفت هشام إلى أن شخصيتها مميزة، "أنا بحب الناس اللي متلا، لإن الشخص أو بحبها للآخر أو بيتضايق منها كتير".

 

وبالحديث عن الوضع المادي للمحطة، كشف هشام أنهم تخلوا عن أندريه أبو زيد في "حرتقجي" لتوفير المال، لأن التلفزيون فقير "عم نشيل كل شي بيكلّف مصاري.. بدنا ممول يعطينا شي 3 ملايين دولار أكثر من الإعلانات".

حداد له العديد من الأصدقاء في تلفزيون المستقبل مثل ريما كركي "بزعل لإن هالمحطة مش محضورة، وهيدا مش رأي شخصي".

حلقة ماغي فرح في "حرتقجي" حققت أعلى نسبة مشاهدة كما قال حداد، "للأسف المحطة تخلت عنها من أجل الأمور المادية، فهي خسارة كبيرة للتلفزيون اللبناني".

حلقة الإعلامية رابعة الزيات أيضاً حققت نسبة مشاهدة عالية، وهي برأيه من أهم المقدمات اللبنانيات شكلاً ومضموناً "بحلقتي طلّعت منها إشيا مش قايلتا قبل".

 

أما عن البرامج الأخرى، فأشار الإعلامي حداد إلى أنه يتابع برنامج "المتهم" مع الزميلين رجا ورودولف، لكنه رفض التعليق على حلقة مايا دياب "فيك تكون جريء بلا ما تتخطى الحدود.. أول مرة بيصير نقل حكي عن لسان إعلاميين ولو".

وفي الختام، تمنى حداد أن تعود تاتيانا مرعب إلى  الـ "Comedy Night"، لكن ماريو هو من يقرر.