أكدت الفنانة المغربية ​سناء موزيان​أن "هناك فارق كبير بين تعمد العري وإظهار الأنوثة، ويعرف ذلك جيداً المخرجون الكبار والجمهور يستطيع أن يفرق بين فنانة تظهر على الشاشة لتتعرى وبين فنانة أخرى تريد أن تقول شيئا من خلال الإغراء، فمثلاً لو قدمت فنانة شخصية فتاة ليل ما المتوقع أن تقدمه هل تقدمه بملابس مغلقة ودون أي إغراء، هنا الجمهور لن يصدق الفنانة وعلى الفور ستفقد مصداقيتها، فللإغراء حدود".

كما قالت موزيان في مقابلة مع ​جريدة السياسة الكويتية​، إن "الجرأة مطلوبة في طرح الكثير من القضايا خصوصاً تلك التي تناقش موضوعات تتعلق بالمرأة، والمخرجة المصرية ​إيناس الدغيدي​ محترمة تعرف حدود ما تقدمه، وللعلم فعندنا في المغرب نحترم ونقدر فنها للغاية".