تعود الممثلة المصرية ​فردوس عبد الحميد​ للمسرح بعد غياب 20 عاماً من خلال مسرحية "زيارة السيدة العجوز"، المأخوذة عن نص للكاتب السويسري فريدريش دوينمان، إنتاج ​المسرح​ القومي واخراج محمد جبر.

المسرحية ترصد وتناقش إضطهاد الشعب من الأغنياء، حيث تدور أحداث المسرحية حول شخصية السيدة التي تخرج من البلد مكسورة وفقيرة ثم ترجع مرة أخرى إلى قريتها، ولكن بعدما تزوجت من شخص ذي سلطة جبارة فتقرر أن تنتقم من شعب هذه القرية وإفسادها، من خلال سيطرتها وإستغلال إحتياج الناس إليها.

وعن عودتها للمسرح، قالت عبد الحميد: "لست قلقة من عودتي للمسرح لأن المرحلة المقبلة لا بد للفن أن يلعب دوراً في التنمية، من خلال عرض القضايا المهمة والأعمال المنوط بها إيقاظ الروح الوطنية، وتبعث على الأمل بشكل فيه جدية لأن الفن لم يعد ترفيهاً، ولكنه قطاع مهم يساعد على التنمية".