أكد الفنان ​ايلي أيوب​ ان علاقته عادية بابنه كارلوس وزوجته ​ألين خلف​، وقال:" العلاقة عادية وانا لم اتخانق معهما ولا سيما مع ابني كارلوس. كل ما في الأمر أنني زعلت لوحدي لانه عادة يقال للشخص تفرح من ولادك وانا لم افرح بابني كارلوس".

وتابع أيوب في تصريح لصحيفة "الراي" الكويتية:" هما يزورانني دائماً، وقبل عدة ايام اعددت طنجرة من الحساء، تناولت ألين طبقاً منه. انا أتعامل مع اولادي على انهم اصدقاء لي. وسبب رفضي لزواج كارلوس وألين يعود الى أنني لم اكن اتمنى لابني مثل هذا الزواج لأنها تكبره سناً ولأنني دفعت "دم قلبي عليه" في جامعةNDUولا اقبل ان يقال له "زوج المدام". انا اعتمدت على نفسي ولست من النوع الذي يرضى أن يعتمد الرجل على المرأة".

وبالسؤال عن "وحام" ألين، اجاب ايوب:" لا اعرف ولكن كارلوس اخبرني ان "وحامها صعب". هما انتقلا للعيش في بيت جديد. انا لست رجلاً "معقّداً" ولكن من حقي ان ازعل لأنني لم احضر زفاف ابني".