(UPI) -- أكد النجم الأميركي، ​زاك إيفرون​، انه سعيد وأفضل من أي وقت مضى، بعد تمضية فترة بمركز إعادة تأهيل تلقى فيها علاجاً من الإدمان على المخدرات.

 

وقال إيفرون (26 سنة)، لموقع (بيبول) الأميركي، على هامش مؤتمر صحافي في نيويورك للإعلان عن فيلم جديد، "أنا سعيد جداً وأشعر أنني في مكان رائع ويسعدني المشاركة بهذه اللحظة مع الجميع".

 

وأضاف "كانت السنة الماضية مثيرة للإهتمام، تعلمت فيها الكثير، والأفضل أنني تمكنت من التفكير بتجاربي وتنبهت إلى كل ما تعلمته وبت أعرف نوع الرجل الذي أريد أن أكونه".

 

وشدد على أنه عازم على المضي قدماً واستخدام الفترة المليئة بالتحديات من حياته حتى يكبر.

 

يشار إلى أن إيفرون قضى مؤخراً فترة في مركز إعادة تأهيل ذكرت المصادر أنه من أجل تلقي العلاج من الإدمان على المخدرات.